Monday, April 6, 2009

كيف يكون متنصر ؟ وينحني لعبد الله أل تيوس


سحقا لك كيف تكون رئيس لأعظم دولة في التاريـــخ الحديث

براك حســـــــــــين أوباما ...ليس متنصر ولكن إنسان ضعيف الشخصية

وغير مؤدب لأنة لم يحترم الشعب الأمريكي والسود والمتنصريين الذين إعتقدوه مثلهم

وسجد لملك التيوس الوهابي الإرهابي
..............
بقلم
جون مـــارك
........................................................

في البداية ورغم ترددي في الكتابة عن هذا الموضوع
( الصدمة ) إلا أن
الحقيقة لم تعد تحتمل السكوت عن هذا الإنسان الغير متنصر

أو كما وصفة البعض بالمرتد عن الإسلام ولكنة لا يحسب متنصر أبدا

من هو المتنصر ؟ إذن


هو الانسان أو الانسانة الذي ولد من ابوين أممين غير مسيحيين وبدأ في الدراسة والتفكير ورفض للدين البشري الذي ولد فية وكان يعتنقة ويتوجهه الي الإيمان المسيحي بالله الفادي المخلص ويضع حياتة في أي لحظة علي المحك ويحمل الصليب ويتحمل الألام النفسية والتضحية بأحبائة ... وأيضا الظروف القاسية إذا ما حدثت

حالة الرئيس الأمريكي الجديد : براك حسين أوباما هي أنة لاب مسلم وام مسيحية وتربي تربية مسيحية في بلاد الحرية التي لاتعرف اسماء دينية ولا صفات ولا اوراق رسمية دينية ولذلك لو وضع هذا الانسان في عكس المكان الذي تربي فية اثناء بلوغة الرشد
لكان علي حال اخر فهو لم يضحي من أجل المســـــــ الله ـــــــيح له المجد ولم يفكر في نشر افكاره وتعاليمة ولم يفكر في خدمة كنيستة اينما كانت وعلي اختلاف طائفتها ولم يجاهد من أجل إثبات وجهه نظره في الإختيار وإنما هو نشأ في المكان الحر الذي لايعرف دين ولا عقيده ولكي يصل للمنصب كان لابد من عقيده انجيلية بروتستانتية علي حسب القانون الأمريكي

نعم

إنة كذلك فمن ينحني ليقبل يد الملقب بملك السعوديين الوهابيين فهو ليس منا ولا يمكن ان يكون متنصر ولا حتي شيعي أو بهائي
وهناك ادلة كثيره غير أنة فعل هذه الفعلة الحمقاء ومن اهمها
عدم مطالبتة إدارتة نهائيا من مصر والدول المتخلفة أمثال السعودية بأي حقوق للمتنصريين أو حرية للعقيده وهي إداره الحريات والديمقراطية كما يطلقون علي انفسهم مع إحترامي للحزب الديمقراطي فكثير منهم ليسوا مثل اوباما ولكنهم حملوا خطية في حق الامريكان واعظم دولة في تاريخ البشرية بل وخطية في حق محبين أمريكا وكل المتنصريين الذين اعتقدوا ان متنصر وصل الي قياده أكبر واهم دولة بالعالم

نعود الي خادم الحذائيين الشريفيين ... طبعا هو لا يصدق نفسة عندما إنحني له الوغد العلج الأفريقي الذي يترأس مملكة الديمقراطية الحقيقة رغم أن عبد الله مد يده علي اتساعها ولولها كرشة وسمنتة وعجزة لهرول هو الأخر- ولكن للاسف وقع فيها حسين أوباما - اغبي رئيس للولايات المتحدة ... ولهاذا جعل المخابرات السعودية تنشر هذا في كل مكان ليثبت قوتة وبأمر للاعلام العربي المتأسلم الأصفر ليردد هذا عن فخر إعتقادا منهم أنة نصر اسلامي عروبجي مثل نصر الجزمة العراقية التي بدلا أن تصدم الرئيس البطل جورج بوش الإبن صدمت إسم الله أكبر علي العلم العراقي ومع هذا كانت الزغاريد الاسلامية من خلف النقاب تمليء ارجاء العالم الاسلامي كما يطلقون علية

فنأتي للنصر الجديد يحاول من خلالة المسلمين تصوير المسيحي ينحني للمسلم بل يصورون مدي قيمة السعودية وهذا مخطط المخابرات السعودية لكي يظهر ملكهم خليفة المسلمين بدلا من إمام المسلمين المدعو عقيد معمر القذافي قائد الثوره واعظم عظماء كوكب الارض وملك الملوك وصاحب الكتاب الاخضر ورئيس اللجان الشعبية للجمهوريه الليبية الاشتراكية الافريقية الشيوعية الديمقراطية العظمي جدا

فلم ينحني لمعمر القذافي رئيس أمريكي
ليس من أبناء العم سام له ولكن ربما هو يفكر الأن في رئيس فنزويلا يدعوه علي العشاء لينحني لة ويظهر هذا في العالم ليكيد خصمة السعودي الذي دعاه علي العشاء بعد ان مسح بكرامتة الارض في القمة العربانية في الدوحة
أما عن لحظة الإنحناء والسجود فهي جميلة يهرول الافريقي والذي يشعر انة عبد خادم مهما إرتقي في منصبة فهو مازال يشعر بأصلة الأفريقي وعرقة المسلم الذي لم يبتعد عنة لان الروح القدس لم يلمش قلبة ويجعلة يكره الارهابي ورائحتة التي تفوح مع عطر وبخور الملك وعباءتة
واثناء الهرولة سبق الرئيس الفرنسي وامام رؤساء الدول الأوربية ذهب للخروف السعودي يقبل يده وينحني انحناء من احقر مايكون لشخص يرتدي بدلة أمام رجل أمي يرتدي جلبية وكرشة مترين قدامة! وخادم للحذائين الشرفين في مملكة الإرهاب
ولم يفرج عن المتنصريين السعوديين في معتقلات مملكتة بعد ومن المفترض أن تقارير
الإستخبارات والسفارات تصل الي البيت الأبيض هاذا لو كان حسين أوباما مهتم أصلا ولكن هذا حال الشحات عندما يصبح غني فجأة والكيني عندما يصبح رئيس في البيت الأبيض
فما حدث لا يفسر إلا بأن حسين أوباما- مختل عقليا - فلماذا لم يفعل هذا مع الرؤساء الأخرين اليس هو بروتوكول وإتكيت أو عندما التقي بملكة بريطانيا وهم أهل الإتيكيت وحتي إذا كان يريد تطيب خاطر الملك كي يلبسة العمة ويأخذ صفقات ودعم للاقتصاد الامريكي فلا يكون بإهانة دافع الضرائب الأمريكي ومن إنتخبوه ومن يحبون أمريكا بهاذا الشكل البشع ومع هذا الجحش السعودي الإرهابي
الوهابي سافك دماء المتنصريين والمسيحيين الشرقيين والمسلمين الشيعة ورئيس مملكة الشر والظلم والظلام الذي تربي فيها كل مشايخ الشر السلفي في مصر وتنظيم القاعده

ولذلك نعتذر كمتنصًرون الأقبــــاط عن وضع صورة للرئيس حسين أوباما في البانر الخاص بالموقع والذي تم رفعها فور التأكد من الحادث
وكانت أثناء خطبته الإنتخابية في إحدي الكنائس الإنجيلية
وأطلق علية رئيس متنصر للاسف الشديد وهو لا يمت لنا بصلة ونحن براء منة حتي يثبت العكس أو يذهب للجحيم
................................................


لمشاهده الحيوان أوباما وهو ينحني ويسجد خشوعا إسلاميا للملك عبد الله خادم الحذائيين الشريفيين




Barack Obama Bows To Saudi King Abdullah


مع تحيات مدونــــة
المتنصًـرون الأقبــــاط

10 comments:

sameh said...

ومين قالك يا معرص أن اوباما متنصر أنحنائه لعبدلله بيؤكد بأنه مسلم و ليس كلب ولا عبد للمعرص يسوع يا إبني ده بيشتغلكم في حد يؤمن بالكلب يسوع ده الا اذا كان كلب مثله هو وامه القحبة الي حملت فيه من كلب مثله
تحياتي
نايك يسوع وبايل علي وجهه كمان

sameh said...

ابول علي يسوع وعلي الكتاب المنجس ابول علي يسوع وعلي الكتاب المنجس ابول علي يسوع وعلي الكتاب المنجس ابول علي يسوع وعلي الكتاب المنجس ابول علي يسوع وعلي الكتاب المنجس ابول علي يسوع وعلي الكتاب المنجس ابول علي يسوع وعلي الكتاب المنجس ابول علي يسوع وعلي الكتاب المنجس ابول علي يسوع وعلي الكتاب المنجس ابول علي يسوع وعلي الكتاب المنجس ابول علي يسوع وعلي الكتاب المنجس ابول علي يسوع وعلي الكتاب المنجس

صوت الحق said...

ألم أقل لكم الإسلام أصبح دولة عظمى ،العلاقة بين الأغنياء في هذا العالم علاقة مصالح و أموال أما حقوق الشعوب و حقوق الأقليات فليس لها ثمن في عالم المال ،فللأسف حقوق الإنسان هي مجرد عزر من أجل زيادة حصيلة الخزينة الأمريكية .

فهل يعقل يا عالم أن تبحث الولايات المتحدة عن حقوق المسلميين في الصين ،و تتحجج بحقوق الإنسان من أجل إختراق المجتمع الصيني ،و تنسى تماما حقوق الإنسان عند أصدقاؤها التاريخيين في المملكة العربية السعودية و شبه جزيرة الرمال بصفة عامة ؟؟؟؟

المتنصرون في مأزق حقيقي ،و لن يساعدهم إلا بلادهم ،و لن يطلبوا إلا حقوقهم و التي لن تكلف الدولة أي شئ ،.

و لكن أخطر ما في الأمر أن لا تقبل بهم الكنيسة أيضا !!!!!!!!!!!!!!

الحقيقة الناس ملت من الإسلام و طقوسه الشيطانية ،و عايزه بس حرية عشان تسيبه بدون رجعه .

و كفاية يا بلادي تخلصي من الإرهابيين اللي كل أملهم تفجيرنا ،و اللي ألد أعداءهم رجال الشرطة ،أما غير المسلميين مهما كانت إنتماءاتهم فهم قوم مسالميين ...................

Anonymous said...

في إنتظار عرض البانوراما الإسلامية

مسيحية وبس said...

الي الحيوان الغبي الي اسمة سامح احترم نفسك يا ازبل من الزبالة

motnsrooncopts said...

sameh said...
ومين قالك يا معرص أن اوباما متنصر أنحنائه
..............
هو إنت الي يعملوه فيك امن الدولة تيجي تطلعة علينا ؟

وهو يعني انت لو وقفت قدام عبد الله ال تيوس هتركع ؟ هو اصلا ما يتنضف يسلم عليك يالمصري ياخايس

motnsrooncopts said...

sameh said...
ابول علي يسوع وعلي الكتاب المنجس ابول علي
................
الله هو قادر يتصرف معاك لاننا لاننصر الله ولا رسوله زيكوا الأن لاننا من نحتاج الرب يدافع عنا مش زيكوا بتعبدوا صنم محتاج الدفاع عن نفسة وهو مدفون ومتعفن في قريش زي اوسخ قصة بلدي ميتة في الشارع

motnsrooncopts said...

مسيحية وبس said...
الي الحيوان الغبي الي اسمة سامح
...............
سبية هو مجدف علي الله خلية يلم في خطايا لان دينونتوا هتبقي عسيره

motnsrooncopts said...

الف شكر صوت الحق علي المداخلة الاكثر من رائعه

بانوراما إسلامية said...

لماذا لا تعرض لنا صورة حية من حياة المسلميين ؟؟؟؟

بانوراما إسلامية