Tuesday, March 3, 2009

فيلم واحد صفر للشيــــطان .. علي المســــ الله ــــيح في إعتقادهم



فيلم واحد صفر للشيــــطان .. علي المســــ الله ــــيح في إعتقادهم




26/01/2009

حول فيلم واحد صفر المسيء للمسيحية


بقلم جون مارك


أحمد الفيشاوي : يتوعد المسيحية بفيلم سيزلزل أركان المسيحية

إلهام شاهين : تريد تزويج المسيحيات المطلقات وتنسي أنها مطلقة إسلامية

مريم ناعوم : واحد صفر للشارع المصري لا عن الشارع القبطي

ممدوح الليثي: جهاز السينما يقدم كل ماهو جديد

الي أحمد الفيشاوي :
هل تعلم أن ولد الزنا لايدخل الجنة ؟ إذن إبنتك من هند الحناوي لن تري الجنة والدليل أمامك .أخبرنا ‏ ‏محمد بن كثير البصري ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سفيان ‏ ‏عن ‏ ‏منصور ‏ ‏عن ‏ ‏سالم بن أبي الجعد ‏ ‏عن ‏ ‏جابان ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الله بن عمروعن النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏لا يدخل الجنة ولد زنية ولا منان ولا عاق ولا مدمن خمر ‏
المصدر
http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=8&ID=86696&SearchText=%E6%E1%CF%20%C7%E1%D2%E4%C7&SearchType=root&Scope=0,1,2,3,4,5,6,7,8&Offset=0&SearchLevel=QBE
عن سنن الترمذي باب شرب الخمر وهو ثالث كتاب حديث إسلامي بعد البخاري فقبل أن تتعالي بصراخات النصر علي المجتمع (تقصد الكنيسة والشارع القبطي) فلتذهب لتمحي خطيتك التي لن يمحيها لك الإسلام حتي لو حاول الدعاه المجديدين في هذا الزمان محوها بحجة أنها ضعيفة فسأقول لك حول هذا الحجج الواهية كما قال نبيك (إتركوها فإنها منتنة)

الي إلهام شاهين :
كم مره تزوجتي عرفي سيده إلهام هذا غير المتعة فهل تعتقدي أن إنسانة مثلك ممكن تنقل جبل الإيمان المسيحي ؟ لا اعتقد

الي ممدوح الليثي :
جهاز السينما لم يتوقف عن إهانة معتقدات المسيحين أمام سمع وبصر العالم لما تحاكية الجهات المسئولة في مصر من حرب خفية علي الكتاب المقدس واصبحت الن معلنة في السينما فلا تغضبوا عندا يخرج بعض من هم في المهجر بافلام تسيء الي معتقداتكم وشخص نبيكم طالما أنتم لاتحترمون عقائد الأخرين وأنتم المسئول الأول في هذه الفتنة الفنية التي بدأها فيلم بحب السيما والان فيلم يهدد أمن ووحده البلاد لعشرات لسنين قدام وخاصة لانة يمس قلب العقيدة المسيحية المبنية علي تعاليم المسيح الملك له كل المجد

الي مريم ناعوم
:
عامين تحاربين لاجل قصة تهاجمين بها الكتاب المقدس ؟ عـــــامين ؟ كل هذا التعب والجهد من اجل أن تدمري كلمة الرب يا إبنة لوسيفر ! وهو أول سيناريو وقصه لفيلم روائي طويل لكي! ونعم البداية مبروك إنتصرتي علي كلمة يسوع ؟ ! حققتي الإنجاز ! حطمتي ما قالة يسوع في الطلاق !ماهذا الجبروت وهذه القوة حقا إنكي بطلة ... بطلة ... بطلة ....... ولكن من ورق ...
فكم من مهرطقين قبلك فعلوا ما هو أشد وأقوي .. كم دبح الرومان والمسلمين في أبناء الرب في الطرقات كم دمر الوثنيون والتتار معابد الرب ولكن بقيت كلمة يســــوع . تعلمي لماذا ؟ لأن كلمتة لاتزول...ففعلي ماشئتي وإفرحي بالنصر المؤقت ولكن ستبقي كلمة الرب فوق رأسك ورأسك كل الأمم الي يوم الدينونة العظيم

سينما موجهة

الإعلام الموجة ونعلمة جيدا إنما السينما الموجهة فهذا نوع جديد من الحرب علي المسيحية... فلم يغضب مسيحي العالم لعرض فيلم شفرة دافنشي وإهانتة للمسيح واتهامة لة بالزواج فقط ولكن غضبهم كان للهرطقة وبالرغم من هذا لم يستطيع أحد أن يقف أمام حرية الإبداع حتي لو كانت علي المحظورات... وعندما غضب أقباط ومسيحي مصر من فيلم بحب السيما والأن من واحد صفر ومحاولات الأفلام الاخري البائسة في القاء الضوء علي شخصية القبطي ..كانت غضبتهم لأنة يوجد تهجم علي عقائدهم ولا يتاح التهجم علي عقائد الأخرين...
وبغض النظر عن التهجم في حد ذاتة فالوسط الفني وهم مسلمين يتهجمون علي عقائدهم فليس من الضروري التهجم علي كل العقائد لتتساوي الرؤس...
فما هي المشكلة الأساسية للفيلم ؟
يريد فيلم واحد صفر وهو إسم مشتق من شكل الشعب المصري لحظة فوز مصر ببطولتة الأمم الأفريقية يوضع في قالب الفيلم قضية شديدة الحساسية تخص الديانة المسيحية وهي الطلاق...
ولكي يحصد الفيلم أكبر مشاهدة وهو يتحدث عن(( الكورة)) وعن حدث لم تتحدث عنة الافلام المصرية يوضع في قالب الفيلم شيء مهين جدا جدا جدا لكل مسيحي مؤمن علي وجهة الأرض...
فهذا لو ترجم عالميا لكان اليمين المسيحي في كل العالم هاجم الفيلم رغم أنهم يعلمون الن بوجوده وبالتأكيد هذا سيسبب حساسية أنة خرج من جلباب إسلامي أو محسوب علي الإسلام حتي وإن كان الشيطان إستخدم فية شخصية محسوبة علي المسيحية وهي مريم ناعوم...
فالطلاق هو المشكلة التي حدثت بين الكنيسة والقضاء فالرد جاء بفيلم ناعومي إعتقادا منهم أننا سنصمت !
فما هي مشاكل الطلاق في الاسلام إذن؟
لن نتكلم عن مئات بل ألاف البيوت التي تخرب عندما يحدث الطلاق ولا تشرد الأبناء ولا عن ضياعهم... وكثير من حالات هؤلاء يحدث ورائها الزنا مباشرتا فالطلاق هو دعوه للزنا ولذلك حذر منة السيد المسيح ملك السماء رب الأرض ومن عليها...
فعندما تذهب لدول الخليج علي سبيل المثال والتوضيح تجد أن اغلب المجتمعات العربية يكثر فيها الطلاق ويكثر فيها تعدد الأزواج وتندر فيها العواطف حتي الجنس اصبح بة بروده بسبب كثرتة وتعددة...
وهذا يعود لسبب هام جدا وهو أن الرجل عندما يتزوج يكون متأكد انة في حالة لم يجد كل ((كل)) مايريدة في أحلامة في زوجتة سيطلقها بمنتهي السهولة حتي وإن إبتعد الأغلبية عن اللجوء لفكرة المحلل التي يلجأ لها البعض وهذا لانهم غير متمسكين بالنساء أصلا فهم متاحين أمامهم...
فعندما يتزوج إثنان ويكون في خاطرهم أنهم بكلمة سيطلقون فيكون الأمر كمن يشتري شيئا رخيص فيذهب رخيص...
هذا مع العلم أن مثل هذه الأفكار الشيطانية الموضوعة من الإنسان دائما تفكر في الشهوانية والجنس وحب الذات وهذا لانها شريعة دنيوية...
فيحدث اللقطاء من كثره الزنا واطفال الشوارع في كل مكان وعائلات مفككة ويدمر المجتمع بسهولة كما هو الحال الأن بين المسلمين...
ومع هذا تجد اشهر الكلمات الإجتماعية التي تدرج في مثل هذه الاحاديث هي:
(الطلاق ده كلمة متقلتش في عليتنا قبل كده )
فالمسلمين أنفسهم لم يوافقوا علي كثير من الشرائع الإسلامية ولم يتجاوبوا معها ولكنهم قطعان تعيش مجبرة تحت سلطة الدولة التي تحمي الإسلام في جعبتها وهذا في كل الدول التي يحكمها مسلمين ...
لا إجتهاد مع النص هكذا يقول الإسلام
ولاننا نتبع شريعة سماوية وهي شريعة النعمة في الكتاب المقدس بعد أن رحم اللة عبادة وشعبة من شريعة الناموس العقابية فمن يطلق يكون له سبب والمسيحية وضعت القوانين التي تسير عليها الكنيسة المسيحية في جميع انحاء العالم فمن يريد أن يتبع قانون الكنيسة والإيمان الذي أمر به اللة لينال السر المقدس فيذهب للكنيسة ومن يريد أن يخرج من دائرة اللإيمان فهناك محاكم وقانون مدني ...
فكثيرين متزوجين عرفي مسيحي مع مسلمة او أممية ومسيحية من طائفة أخري او من ديانة أخري وهؤلاء خارج دائرة الايمان فهم ليسوا تحت بند الإعفاء من الزنا فكلهم أمام خالقهم زواني...
فالنص يقول لا طلاق إلا لعلة الزنا فاي طرف يكون عنده مرض لا يجعلة قادر علي ممارسة حياتة الطبيعية أو شيء يخل بميزان الحياة الزوجية أو طرف يكذب ولا يقول أنة علي علة من الممكن ان تجعل الطرف الخر يقع في الزنا فتقوم الكنيسة بالتطليق حماية للطرف الأخر فالمسيح عندما حذر من الطلاق ومن يتزوج بمطلقة يزني ويجعلها تزني كان صارم وحازم في أن مايجمعة اللة لايفرقة إنسان
... ............................
رد علي موقع إسلام اون لاين الذي وضع مقال تحت عنوان
هل يتحول 50 ألف قبطي للإسلام طلبًا للطلاق؟
!


http://www.islamonline.net/servlet/Satellite?c=ArticleA_C&cid=1212394739441&pagename=Zone-Arabic-News%2FNWALayout
نقول لهم إن كنتم كدين تتلهفون لجمع القمامة فهذا ليس بجديد عليكم فكم وضعتم قوانين مجحفة علي مر تاريخ الإسلام الأسود من جزية الي عهدة عمرية لتضطهدوا الأخر ليدخل في دينكم ...
فالإسلام دين يجمع القمامة وهذا مع العلم أن من حدث معهم طلاق او يريدون طلاق ليسوا كذلك ولكن أنتم تجمعون قمامة البشر أثناء وقوعهم أو مشكلاتهم ...
ومع ذلك لم يتحول الخمسين الف قبطي للاسلام من أجل الطلاق لانهم لايردون المزبلة بل هناك أكثر من ثلاث الألاف حالة دخلت الإسلام في العقود الماضية بسبب قضايا الأحوال الشخصية أو وقعوا في الاسلام لاسباب قدرية قهرية يطالبون العوده للمسيحية ..

فالاسلام طارد وليس جاذب
(حتي إسئلوا المتنصرين)

وشكرا

........................

المتنصًرون الأقبـــاط

بقلم
جون مارك عبد المسيح

1 comment:

عاشق العدرا said...

الحبيب والغالي هوني انت فعلا قوي في الرب ومقالاتك مزلزلة وانا اعشقها بتمني منك عدم الهجوم علي الكنيسة القبطية حتي لو اختلفت معاهم في بعض المواضيع ارجوك اقبل رسالتي