Friday, August 1, 2008

شمال إفريقيا يعود للمسيحية بعد عصور الظلام والخلافه الإسلامية



تقرير من محطة فرنسا الدولية حول عودة المسيحية بقوة لشمال أفريقيا


لطالما تواجدت المسيحية بقوة و كانت منتشرة في شمال أفريقيا لقرون طويلة و كانت الجزائر أحد معاقلها و فالقديس أوغسطينوس على سبيل المثال اكبر رجالات الكنيسة و أعظم المبشرين بالمسيحية هو من الجزائر .و لقد ذكرت الجزائر كثيراً بالكتاب المقدّس :أشعياء 42:12 ليعطوا الرب مجدا ويخبروا بتسبيحه في الجزائر.أشعياء : 51:5 قريب بري.قد برز خلاصي وذراعاي يقضيان للشعوب.اياي ترجو الجزائر وتنتظر ذراعيأشعياء 42:4 لا يكل ولا ينكسر حتى يضع الحق في الارض وتنتظر الجزائر شريعتهأشعياء 49:1 اسمعي لي ايتها الجزائر واصغوا ايها الامم من بعيد.الرب من البطن دعاني من احشاء امي ذكر اسمي.و لكن في القرن الثاني عشر و مع الغزو الإسلامي لشمال أفريقيا و تدميرهم الحضارات التي كانت قائمة و إكراه الناس على اعتناق الإسلام تحت سيف الإرهاب و الظلم و القوانين المجحفة اختفت المسيحية لقرون ، و لكن مجداً لله الذي لا يترك نفسه من دون شاهد ،المسيحية باقية و عادت للانتشار و هذا تقرير من الجزائر من كنائس محلية ، حيث يصطف المئات قبل الصلاة على أبواب الكنائس ..تقرير من قناة فرانس 24 حول عودة المسيحية إلى الجزائر التي ذكرها الكتاب المقدس طويلاًالقس كريم يقول : حوالي 50 مسجداً في تيزي أوزو و 20 في بجاية هم بحكم الإغلاق بسبب تحول الشعب للمسيحيةالحكومة الأصولية المتأسلمة أقفلت 13 كنيسة و تقوم بتضييق الخناق على المسيحيين .تقرير من محطة فرانس 24 حول عودة شمال المغرب إلى ديانته المسيحية الأصلية
http://www.youtube.com/watch?v=jorUXmYq4Bk

2 comments:

Anonymous said...

سيظل الاسلام صامد رغم انوفكم يا عباد الصليب

motnsrooncopts said...

صامد ايه ا مشرك يالي بتحط اسم انسان في موازاه لفظ الجلاله