Thursday, July 10, 2008

قرار 1303 الذي ادخلناه الي الكونجرس الأمريكي من أجل إنتهاكات حقوق الأقبــــاط والإنسان في مصر










يدين القرار استمرار حبس الدكتور أيمن نور - زعيم حزب الغد - رغم ظروفه


الصحية وإصرار الرئيس المصري علي عدم تلبية نداءات الإفراج عنه لأسباب صحية، كما ركز المشروع علي إدانة الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون والمدونيون وحرية الرأي والتعبير بشكل عام، كما ينتقد المشروع جميع أشكال التعذيب وسوء المعاملة التي يتعرض لها المواطنون المصريون، كما يدعو القرار إلي إعادة فتح التحقيق في مقتل الـ27 سودانيا طالبي اللجوء الذين قتلوا «فيما عرف بمذبحة مصطفي محمود».




نص مشروع القرارالموضوع: مطالبة الحكومة المصرية بإظهار المزيد من احترام حقوق الإنسان، وتعزيز حرية الاعتقاد، وحرية الراي والتعبير.الديباجةفي الوقت الذي يعتبر تعزيز واحترام مباديء الديمقراطية وحقوق الإنسان، والحريات العامة من المبادئ الأساسية وأحد أهداف الولايات المتحدة الأمريكية، وفي حين تعلق الولايات المتحدة أهمية كبيرة علي العلاقات الثنائية مع مصر، وفي الوقت الذي تلعب فيه مصر دورًا كبيرًا في عملية السلام ومكافحة الإرهاب الدولي والأصولية في الشرق الأوسط، في حين تعتبر الولايات المتحدة الانتخابات النزيهة، التي تتمتع بشفافية هي السبيل الوحيد لإحراز تقدم ديمقراطي أكبر بالمجتمع، ينتقد القرار في مقدمته عدم وفاء السلطات المصرية بوضع حد نهائي لحبس الصحفيين والمدونيون بناء علي وعد سابق لم يتم الوفاء به حتي الآن، بالإضافة الي انتقاد سيطرة الدولة علي وسائل الإعلام القومية، كما ينتقد المضايقات التي يتعرض لها الالقليات الدينية في مصر




المسلمون الشيعة، والقرآنيون، المسيحيون، مشيرين إلي قيام السلطات بإلقاء القبض علي بعض المنتمين لهذه الأقليات وسجنهم، كما انتقد القرار حظر وإغلاق المؤسسات الاجتماعية التابعة للبهائيين في مصر منذ عام 1960، كما ينتقد عدم إصدار السلطات المصرية بطاقات هوية للبهائيين بسبب انتمائهم الديني.




ونص القرار علي ست نقاط يري أنها تمثل أساس التمييز الديني الذي يتعرض له الأقباط في مصر الذين يعتبرون أكبر مجموعة من الأقليات الدينية وأكبر السكان المسيحيين في الشرق الأوسط:




(1) عدم وجود فرص للعمل في المناصب العليا للدولة سواء في القطاع العام أو الجامعات أو الجيش أو جهاز الأمن.


(2) عدم تناسب التمثيل النيابي للأقباط سواء في مجلس الشعب أو الشوري مع عدد الأقباط في مصر.


(3) صعوبة بناء كنائس جديدة أو إصلاح الكنائس القائمة.


(4) عدم وجود حماية وعدم معاقبة مرتكبي حالات العنف الطائفي.


(5) تعرض المتحولين الي المسيحية من ديانات أخري لمضايقات من الحكومة في الوقت الذي تشجع فيه الحكومة علي التحول إلي الإسلام.


(6) عدم قدرة المتحولين للمسيحية علي الحصول علي بطاقات شخصية من الجهات الحكومية.






وأضاف القرار: في الوقت الذي تتدهور فيه صحة الدكتور أيمن نور في محبسه، لم تتم الاستجابة إلي مطالبة العديد بالإفراج عنه، في القضية غير العادلة التي حكم عليه فيها بالسجن خمس سنوات لدوافع سياسة، كما قامت السلطات المصرية بإغلاق دار الخدمات النقابية والعمالية بفروعها المختلفة - جمعية أهلية - ويتعرض مركز ابن خلدون للدراسات الإنمائية ومؤسسة الدكتور سعد الدين إبراهيم للعديد من المضايقات، بسبب عملهم من أجل تعزيز الإصلاحات الديمقراطية في مصر.وهو نفس ما يتعرض له المعهد الجمهوري الدولي والمعهد الوطني الديمقراطي، بالإضافة إلي تعرض العديد من منظمات المجتمع المدني والمدافعين عن حقوق الإنسان الي العديد من المضايقات، ولما كانت هذه الإجراءات تتعارض مع التزمات وتعهدات مصر الدولية والمتعلقة بالحقوق والحريات الأساسية والعملية الديمقراطية في مصر، ندعو:


(1) علي مصر أن تدرك أن احترام حقوق الإنسان، قيمة أساسية، في العلاقات الثنائية بينها وبين الولايات المتحدة لذلك عليها أن تفسح المجال لتعزيز سيادة القانون والحريات العامة.


(2) ندعو الحكومة المصرية إلي وضع حد لجميع أشكال المضايقة، بما فيها المحاكمات القضائية، التي يتعرض لها العاملون في وسائل الإعلام والمدافعون عن حقوق الإنسان، والمطالبة بإجراء إصلاحات تضمن الاحترام الكامل لحرية الرأي والتعبير وفقا للمادة 19 في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الذي وقعت عليه مصر.


(3) ونشجع الحكومة المصرية علي إلغاء حاله الطواريء والعمل علي سيادة القانون.


(4) مطالبة الحكومة المصرية باتخاذ الخطوات الضرورية لضمان حقوق الأقليات الدينية باعتبارهم مواطنين يتمتعون بكامل حقوقهم.


(5) نؤيد بقوة التدابير الرامية إلي ضمان الحرية الأكاديمية وحرية الإعلام، وحرية المعتقد في مصر، طبقًا لنص المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.


(6) نطالب الحكومة المصرية بعدم تشكيل القيود التعسفية المفروضة علي الأنشطة السلمية.


(7) ن


طالب الحكومة المصرية:(أ ) الإفراج الفوري عن أيمن نور لظروفه الصحية الموثقة بالتقارير الطبية والسماح الفوري بزيارة طاقم طبي متخصص للكشف عليه.


(ب ) إطلاق سراح جميع السجناء السياسيين وغيرهم من النشطاء السياسيين.


(ج) وضع حد للمضايقة التي يتعرض لها المسلمون القرآنيون.


(8) تشدد علي المطالبة علي الحاجة إلي التنفيذ الكامل للمبادئ التي وضعها الاتحاد الأفريقي عام 1969 ومنظمة الوحدة الأفريقية، اتفاقية تنظم طلبات اللجوء واتفاقية عام 1993 الخاصة بشأن حقوق وحماية العمال المهاجرين وأفراد أسرهم.


(9) كما نؤيد الملاحظات الختامية للجنة الأمم المتحدة المعنية بحقوق العمال المهاجرين التي دعت إلي إعادة فتح التحقيقات في مقتل 27 سودانيًا من طالبي اللجوء السياسي في ديسمبر 2005.


(10) كما ندعو إلي ضرورة وضع حد لجميع أشكال التعذيب وسوء المعاملة، وفتح التحقيق في بلاغات التعذيب.


(11) كما يطالب مشروع القرار الحكومة المصرية بالسماح بـ:


(أ) زيارة المقر الخاص بالتعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة التابع للأمم المتحدة.


(ب) زيارة المقر الخاص بحرية الدين والمعتقد التابع للأمم المتحدة.


(12) نؤكد علي أهمية ضمان وتعزيز استقلال السلطة القضائية، من خلال إلغاء وتعديل القوانين التي لا تضمن هذا الاستقلال.


(13) علي مصر أن تؤكد ضرورة واحترام حرية الفكر والضمير والمعتقد طبقًا لنص المادة 18 من الميثاق الوطني للحقوق المدنية والسياسية، والمادة 19 من إعلان الأمم المتحدة بإلغاء جميع أشكال التعصب المبني علي أساس الدين والمعتقد.


(14) يرحب مشروع القرار بالجهود التي تبذلها مصر في معالجة الحدود مع غزة ويشجع جميع الأطراف المعنية علي مضاعفة الجهود المبذولة لمكافحة التهريب عبر أنفاق إلي قطاع غزة.


(15) أخيرًا نطالب الرئيس الأمريكي ووزيرة الخارجية أن يضعا قضايا حقوق الإنسان والحريات الدينية في مصر في درجة متقدمة بجدول أعمال اللقاءات الثنائية والاجتماعية التي تعقد مع المسئولين المصريين


............................................

منظمة اقباط الولايات المتحده ومع المنظمات القبطية في المهجر تدخل مشروع القرار 1303 الي الكونجرس الامريكي

لتطبيق العقوبات علي مصر



قامت منظمة أقباط الولايات المتحدة خلال الأسابيع الماضية بالعمل مع مكتب العضو / فرانك وولف الرئيس المشارك للجنه حقوق الإنسان فى الكونجرس على مشروع قرار 1303 والذى يطالب الحكومة المصرية بإحترام حقوق الإنسان وحرية الإعتقاد وحرية التعبير فى مصر وقام مشروع القرار على إعداد تفاصيل إنتهاكات حقوق الإنسان فى مصر وخصوصا ضد الأقباط والاقليات الدينية الاخرى والمدونون ودعاة الديمقراطية فى مصر وتطالبك منظمة أقباط الولايات المتحدة بتشجيع مشروع هذا القرار من خلال مطالبتكم لممثليكم فى الكونجرس بتأيد مشروع القرار والمشاركة فى تقديمة إلى اللجنة الرئيسية نحن نحتاج مساندة 25 عضو بالكونجرس لتأييد القرار بالاضافة الى العضو المحترم / فرانك وولف نرجو مطالبة و حث عضوك فى الكونجرس لمساندة و تأييد القرار نرجو التأكد من دعوة عضوك فى الكونجرس و مطالبتة ثانيامن فضلك قم
بالإتصال بمثلك فى الكونجرس ومطالبته بتأييد مشروع القرار 1303

7 comments:

Anonymous said...

شكرا لتعب محبتكم جميعا وتعاونكم مع اقباط مصر

Anonymous said...

انتم المتنصرون احقد اهل الارض علي الاسلام والاديان فأنتم ليس لكم دين ولا مله يا عباد المال والشهره والعلمانية البغيضه والله العظيم ثلاثه انا اعرف الاف المسيحيين والأقباط يبغضوكم ويكرهوكم انتم ومشاكلكم التي لا تنتهي

ادخلكم الله الي نار جهنم قابعين فيها حتي تتفحمون دحنا هنضحك عليكم ضحك وانتوا بتتشوا في الجهنم الحمرا

motnsrooncopts said...

الي الانونيموس رقم واحد

لا شكر علي واجب فنحن جميعا نعمل من اجل اسم الرب وعوده ابناء الرب الضالين في الاديان الفاسده الدنيوية

motnsrooncopts said...

الي الانونيموس الثاني

واضح انك نفس الشخص الي تكلم عن حقد المتنصريين علي اهل الاسلام التابعين لرسول الشيطان

لا ياعزيزي نحن لن نحقد عليك ولم نحقد عليك ولكن نصلي من اجلك ونعمل من اجل ان ينير الرب عينيك

ولا نخاف جهنم لانها اعدت فقط للشيطان واتباع الشيطان كل من يهلكون وراء الشيطان

motnsrooncopts said...

تكلمة الانونيموس الثاني

كيف ستضحكون علينا؟؟ وانتم في جنة النكاح والحوريات الثنان وسبعون والغلمان المخلدون الذين لاينزفون

جنة محمد التي تكلم عنها كلها شهوانية ودعاره ونكاح دحما دحما وان اصحاب الجنة لفيشغلن فاكهون
اي انهم ينكحون طوال الوقت
ولا يتوقف ذكورهم عن الانثناء وكأنهم الات متحركة مخصصه للنكاح والدعاره والنجاسه في محضر الله

ليس وراهم شيئا غير فض ابكار العذاري وتعود الحوريات عذاري كما كانوا

حوريات لا يغرون من زوجاتك وزوجات يغيرون من حورياتك

بئست هذه النتيجة النجسة لاعمال الشيطان في الارض

الله يسوع المسيح خلق ما لا عين رئت ولا اذن سمعت وهذه ايضا سرقها محمد واصحابه ووضعوها في الاسلام وهو لايفهمون معناها وزودوا عليها افكارهم النجسة عن جنة الزنا والشهوانية النكاحية

لا تقل هذا مره اخري فجنتك التي تنتظرها موجوده في شارع الهرم

Anonymous said...

مايكل منير خول بيحب الفلوس وقاعد فى مصر يضحك على رجال الاعمال ويلم فلوس وهو عميل امنى

ساره said...

انا بطالب بتدخل دولي عسكري في مصر وقتل المسلمين الارهابيين

والف شكر المهندس مايكل منير ربنا يحميك يارب

مرسي