Saturday, June 13, 2009

الدولة والقضاء المصري والكنيسة القبطية ,,, ذبحوا المتنصــريين... ليس لنا غير المسيـــ الله ـــح له المجد


رفضت اليوم السبت المحكمة طلب ماهر الجوهري في تغير عقيدته
ضاربة عرض الحائط بكل المواثيق الدولية التي إنضمت إليها
ومعلنة نفســـها دولة متطرفة دينية إسلامية تنتهك حقوق الديانة المسيحية في التبشير وإستقبال المؤمنين بها
وتؤكد للعالم الغربي والمتحضر انها دوله تعود للخلف ولا مجال فيها للتقدم والمدنية والحضــارة
أيها الأوباما يا من إخترت هذا البلد الموبوء المنهار لتضح فية خطابك البليغ ها هي نتيجة خطابك فقس البيض وأخرج خراء إسلامي
يا نـــــاس مش عايـــــزين الإسلام
هو الدين بالعافية
مش عايزينة
مش عايزينة
مش عايزينة
هو بالعافية تفرضوا علينا الدين الوسخ المحمدي ده
إحنا الخارجـــــــــــون من القبر نريد أن نحيا بعيدا عن هذا القبر
لم نرتد لأننا لم نختارة ولدنا فية وهذا قدرنا الأسود
مش عايزينة
مش عايزينة
مش عايزينة
خدوه أنتم اشبــعوا بيه
إحنا المتنصرين
مش عايزينة
مش عايزينة
مش عايزينة
لعنة الله وغضبة علي محمد وأهل محمد وأتباع محمد ودين محمد ومن والاهم ومن أرضاهم
أنهرك يا محمد بإسم الرب يسوع المسيح وأنهر عقيدتك وأنهر شيطانك وأنهر أتباعك وأوطانهم التي إحتلوها اتباعك
فلتذهب يا إسلام الي الجحيم لا نريدك
إذهب الي الجحيم
مش عايزينك
مش عايزينك
مش عايزينك
...................................
القضـــاء المصري يسقط للأبـــد
قضت محكمة القضاء الإداري في القاهرة، السبت 13-6-2009، برفض الدعوى التي رفعها مصري دخل المسيحية قبل 34 عاما، ويطلب تدوين ديانته الجديدة في بطاقة الرقم القومي.ورفضت المحكمة الدعوى، وألزمت ماهر المعتصم بالله الجوهري؛ الذي غير اسمه إلى بيتر اثناسيوس، وألزمته المصاريف.وكان الدفاع قد قدم شهادة إلى محكمة القضاء الإداري تفيد بتعميد المعتصم بالله -قبطي أرثوذكسي- صادرة الكنيسة الأرثوذكسية في مصر.وقال الدفاع، في المذكرة التي قدمها إلى المحكمة، إن هذه الشهادة تحسم موقف موكله، وتؤكد اعتناقه المسيحية بما لا يدع مجالا للشك.

وأضاف أن هذه الشهادة تجبر جهة الإدارة على إثبات ديانة المدعي الجديدة في الأوراق الرسمية.وكان المعتصم بالله حصل على شهادة تعميد من الكنيسة من طائفة الروم الأرذثوكس بقبرص.وقدم الجوهري شهادة معموديته من طائفة الروم الأرثوذكس بقبرص، في إبريل/نيسان الماضي، إلا أن المحكمة طلبت تقديم شهادة من كنيسة مصرية تفيد قبوله بها.ووافقت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بمصر على منحه شهادة تفيد بذلك، مشيرة إلى أن الكنيسة لا تستطيع رفض أحد يريد اعتناق المسيحية.ودخل الجوهري قبل 34 عاما المسيحية، وغيّر اسمه من "ماهر أحمد الجوهري"، إلى بيتر اثناسيوس، وتبعته في ذلك ابنته القاصر دينا. ثم قرر رفع دعواه، على رغم علمه بالحكم السابق، مؤكدا أنه لن يتنازل عنها "ولو بأمر من الكنيسة".وتعد هذه هي المرة الثانية التي يقدم فيها مثل هذا الطلب، حيث كان الطلب الأول الذي تقدم به محمد حجازي، الذي أطلق على نفسه اسم بيشوي، قد رفضته محكمة القضاء الإداري في يناير/كانون الثاني السنة الماضية
.....................................
المتنصًرون الأقبـــــاط : حكمت المحكمة .. " لا يمكن السماح بالتحول عن الإسلام لتعارض ذلك مع النظام العام للمجتمع ذي الغالبية المسلمة وتناقضه مع المادة الثانية الإرهابية من الدستور "
وتناست أنها وقعت علي إتفاقيات دولية تحمي حرية العقيدة وحقوق الإنسان وتناست زياره وخطاب أوباما وتناست دعواتهم الكاذبة بسماحة ورحمة الإسلام الإرهابي
ولكن ما يسعنا أن نقول سوي أننا نتظر اليوم الذي نري فية المسلمون ينزعون جلود وجوههم مظلومين كما يظلمون الناس ماذا نقول في القضاء المصري الذي سقط سقوط مروع علي يد المتنصرين أكثر من مرة
ماذا نقول لدولة أصبحت إسلاموية وسقطت فيها كل شيء حتي حرية المعتقدات الدينية
دولة اصبحت محكومة بالحكم الذاتي ومات قائدها إكلينيكا منذ عشرات السنين
دوله تسير بالدفع الذاتي وليس بقوه القانون العادل والدستور العادل
دوله تضطهد مواطنيها وتفرق وتميز بينهم علي اساس المعتقدات والمذاهب
دولة اصبحت مكروه من الجميع بل من العالم
مسئولــية الكنيسة القبطية المصرية فيما إستند علية الحكم الصادر اليوم السبت
من البنود الإثني عشر المستند عليها الحكم الظالم الوهابي
أن تغيير الديانة فى مجال حرية العقيدة وعلاقة العبد بربه لا تحتاج لإثبات، ذلك أن الاعتقاد الدينى مسألة نفسية وهى من الأمور التى تبنى الأحكام فيها على الإقرار بظاهر اللسان، والتى لا يسوغ لقاضى الدعوى التطرق إلى بحث جديتها أو بواعثها ودواعيها، بينما تغيير الديانة وفقاً لنظام الدولة وأوضاعها التشريعية وما يتصل بحقوق الغير والآثار المترتبة على التغيير فى بيانات قيود الأحوال المدنية، فهو دوماً فى حاجة إلى إثبات، إذ إنه عمل إرادى يحكمه النظام القانونى المقرر تشريعياً لتغيير الديانة والذى يحدد الجهة المختصة المنوط بها إجراء هذا التعديل وإصدار الشهادات أو الوثائق الرسمية، بما يمثله هذا التغيير من خروج من دين ودخول فى غيره، وفى ضوء ما تسمح به قواعد النظام العام للمجتمع.
سابعاً: أن واقع الطوائف والهيئات الدينية المعترف بها قد قصر طوائف الأرثوذكس على أربعة طوائف، لكل طائفة منها بطريركاً يقوم على شئونها عُين بأداة قانونية سليمة، ومن ثم تعددت الجهات الدينية بتعدد الطوائف والهيئات، وتشعبت اختصاصات كل منها، وبالنسبة لطائفة الأقباط الأرثوذكس فى مصر بقيت الكنيسة الأرثوذكسية دون سواها هى المعترف بها، حيث اعترفت لها الدولة بالشخصية الاعتبارية كما ظلت رئاستها لبابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة المرقسية وفقاً للقانون رقم 20 لسنة 1971 بشأن الأحكام الخاصة بانتخاب بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية للأقباط الأرثوذكس، واعتبرت البطريرك الذى يرأس المجلس العمومى لهذه الطائفة هو النائب والممثل القانونى لها دون سواه، وإن الكنائس والقساوسة العاملين بتلك الكنائس يخضعون لتبعية وإشراف البطريرك وأن علاقة الكاهن لدى الهيئة الكنسية للأقباط الأرثوذكس هى علاقة عمل، إلا أن اختصاصها ليس اختصاصاً عاماً غير محدود وإنما يقتصر على ما وسدته لها القوانين واللوائح ذات الصلة، بحسبان أن للكنيسة ورئاستها وظائف واختصاصات دينية وسدت لهم بمقتضى التشريعات المصرية تتعلق بمسائل الأحوال الشخصية للمسيحيين من أتباع هذه الطائفة،
سلطة الدولــة الظالمة التي وافقت علي شروطها الكنيسة القبطية ولم تطالب بحقوقها بل نظرت الي تحت أقدامها وهي الأن تتعرض لكل انواع التعذيب والإهانة والخطف والإنتهاكات لها ولمواطنيها ..لانها تركت حقها ولم تطالب الدولة بحقها في هذا الشأن
كالأتي / منتهي الدكتاتورية
والثابت أن بطريركية الكنيسة المرقسية تتعلق بمسائل الأحوال الشخصية للمسيحيين من أتباع هذه الطائفة، والثابت أن بطريركية الكنيسة المرقسية، ولئن كان لها إصدار شهادات تتعلق بالشئون الدينية للمنتمين لطائفة الأقباط الأرثوذكس ومن يغير طائفته من إحداها إلى سواها، إلا أنها ليست جهة اختصاص فى اتخاذ أى إجراء من أى نوع لتغيير ديانة المسلم إلى الديانة المسيحية، كما أنها ليست جهة اختصاص فى إصدار أية شهادات بحصول هذا التغيير، حيث لم تقرر القوانين أو اللوائح الكنسية أى اختصاص فى هذا الشأن،
وعلى ذلك لا يكون المشرع قد حدد جهة مختصة بإصدار وثيقة بتغيير الديانة من الإسلام إلى المسيحية، إذ إنه ولئن كان للبطريركية سلطة الاعتراف الكنسى لمن يمارسون الطقوس الدينية، إلا أنه لا سلطة لها فى تغيير الديانة بإخراج معتنق لعقيدة ما من دينه وفق ديانة غير مسئولة عنها، ولو وفقاً لرغبته، وإدخاله فى ديانة أخرى هى مسئولة عنها ما لم يوسد لها القانون هذا الاختصاص.
ثامناً: أن الشهادة الأولى المقدمة من المدعى بحافظة مستندية بجلسة 4/4/2009 وهى عبارة عن شهادة بعنوان (وثيقة بيانات المعمد) مقدمة من (الكنيسة المقدسة ـ القدس يؤانيس ) التابعة للمطرانية المقدسة بمدينة (ليميسوس) بقبرص، تضمنت بيانات المدعى واسم ولقب الأشبين (بامبوس خر الأمبوس)، وتاريخ العماد (20/9/2005)، واسم الكاهن المعمد (أنطونيوس بابانيقوليس)، وهى شهادة محرر باللغة اليونانية ومرفق بها ترجمة عرفية باللغة العربية، وهى فى مجملها وعمومها، بعيداً عن ما قد يمثله العماد من أثر دينى فى علاقة المعمد بربه، شهادة ساقطة وفاقدة لكل قيمة قانونية فى إحداث أثر تغيير الديانة فى مجال التنظيم القانونى بالمفهوم السالف بيانه للأسباب التالية:السبب الأول: لكونها بحسب عنوانها وثيقة عماد، صادرة عن كنيسة فرعية لإحدى المطرانيات الأجنبية.
السبب الثانى: لدلالة إجراء العماد خارج الوطن دون إجرائه بالكنيسة المصرية بما قد يحمله من عدم موافقته الأخيرة على إتمام ذلك الإجراء بمعرفتها وهو ما يلقى بالكثير من الظلال حول وسيلة إعداد هذه الورقة وأهدافها.
السبب الثالث: لما تضمنته الوثيقة ذاتها من إقرار بأنها (وثيقة لا يعتد بها) حيث ورد بالبند (1) منها ما نصه: (هذه الوثيقة لا يعتد بها كشهادة عماد حتى تقدم إلى مكاتب المطرانية المقدسة بليميسوس خلال خمسة عشر يوماً لاستخراج شهادة العماد الرسمية التى ستقيد بالسجلات)، وإذا صدرت الورقة بتاريخ 20/9/2005 ومضت الخمسة عشر يوماً المشار إليها بتاريخ 5/10/2005 ولم يستخرج المدعى شهادة العماد الرسمية من مكاتب المطرانية المذكورة ولم تقيد بسجلاتها ومن ثم تضحى تلك الشهادة والعدم سواء.
تاسعاً: إن الشهادة المقدمة من المدعى ضمن حافظة مستنداته بتاريخ 11/4/2009، فهى ورقة مؤرخة 8/4/2009 صادرة عن (مطرانية شبين القناطر وتوابعها للأقباط الأرثوذكس) تضمنت طلباً من المدعى، بناء على شهادة العماد المنعدمة السالف الإشارة إليها، بقبوله بطائفة الأقباط الأرثوذكس تحولاً من (طائفة الروم الأرثوذكس)، وقد صدرت عن كاهن يدعى (القمص ميتاس نصر منقريوس) وتضمنت "أنه تأكد من إيمان وصحة معتقد المذكور"، وهى شهادة كسابقتها ساقطة وعديمة الأثر فى مجال تغيير الديانة
للأسباب التالية:السبب الأول: لأن الكاهن المشار إليه لا يختص بتغيير ديانة أى شخص على أى نحو، ولأنه لا يمثل البطريرك الذى تتبعه جميع الكنائس والقساوسة العاملين بها وإنما يخضع لإشرافه واعتماده فيما يناط به من اختصاصات قررتها القوانين واللوائح والأوامر العليا.
السبب الثانى: لأن الشهادة لا تتعلق بتغيير ديانة وإنما تتعلق ـ إن كان لها ثمة قيمة قانونية ـ بتغير الطائفة، حيث البون شاسع بين هذا وذاك، فالديانة تعنى الرسالة الموحى بها من السماء عن طريق الأنبياء والرسل، بينما الطائفة فهى وحدة اجتماعية داخل الدين والملة الواحدة، وبالتالى لا يعتبر التغيير فى الطائفة تغييراً فى الديانة، ويعد التغيير فى الطائفة وارداً على غير محل طالما لم يثبت تغيير الديانة ابتداءً وفقاً لما تقرره القوانين.
السبب الثالث: لأنه من المقرر أن تغيير الطائفة مثله كتغير الملة لم يتم ولا ينتج أثره بمجرد إبداء الطلب أو الرغبة فيه لأى من الكهان، وإنما يتعين أن يتم ذلك بالدخول فى الطائفة أو الملة الجديدة بموجب عمل إرادى من جانب الجهة الدينية المختصة التى يرغب الشخص الدخول فى طائفتها أو ملتها، ويكون قبول الانضمام إليه صادراً من رئاستها الدينية المعتمدة (البطريرك) وهو ما لم يتم على هذا النحو.
السبب الرابع: لأن الشهادة صدرت من الكاهن اعتماداً على شهادة عماد ليست هى شهادة العماد الرسمية، وفقاً لما هو منصوص بها من أنه (لا يعتد بها كشهادة عماد ما لم تقدم إلى مكاتب المطرانية المقدسة بليميسوس خلال خمسة عشر يوماً لاستخراج شهادة العماد الرسمية التى ستقيد بالسجلات)، وهو ما لم يتقدم به المدعى لا إلى هذه المحكمة ولا إلى الكاهن المذكور.
السبب الخامس: لأن الشهادة لم يوقعها سوى الكاهن المذكور وجاء مكان توقيع كل من صاحب النيافة الأنبا صمؤيل أسقف شبين القناطر خالياً من التوقيع، كما جاء مكان توقيع القمص أومانيوس جمال وكيل مطرانية شبين القناطر وتوابعها خالياً كذلك من التوقيع، فضلاً عن عدم اعتمادها على ما تقدم من الرئاسة الدينية المعتمدة.
السبب السادس: لأن هذه الشهادة لم تقدم إلى السجل المدنى المختص قبل رفع الدعوى الأولى التى أقيمت فى 4/8/2008 أو قبل رفع الدعوى الثانية التى أقيمت فى 21/2/2009، وإنما قدمت لأول مرة أمام هذه المحكمة بتاريخ 11/4/2009، ومن ثم لا تصلح تلك الشهادة سنداً لإثبات تغيير الديانة على النحو المتطلب قانوناً.وقد انتهت المحكمة فى ضوء ما تقدم إلى أنه:(( ومتى كانت الشهادتان المشار إليهما قد وردتا فاقدتين لكل قيمة قانونية بما لا يجعل لأى منهما ثمة أثر أو قيمة فى إثبات تغيير الديانة وفقاً للتنظيم القانونى القائم، فإنه وترتيباً على ما تقدم ، يكون قرار الجهة الإدارية برفق الاعتداد بتغيير ديانة المدعى من الإسلام إلى المسيحية، قد صدر صحيحاً قائماً على سنده من أحكام القانون، لتخلف الشروط الشكلية والإجرائية والضوابط الموضوعية التى استلزمها القانون لإثبات تغيير الديانة، وفقاً لحكم الفقرة الثانية من المادة (47) من قانون الأحوال المدنية المشار إليه، والبندين أولاً 1 وثانياً 1 وثالثاً 3 وثانياً 6 من المادة (30) من اللائحة التنفيذية للقانون ذاته.
المتنصًرون الأقبــــاط : كما طالعنا علي حيثيات إستند عليها الحكم الظالم . . لم توافق القيادات المحلية الأعلي من القمص نصر منقريوس علي الإمضاء علي شهادة المعمودية التي اعطاها المذكور للمتنصر ماهر الجوهري بل لم تحرك ساكنا ولم تهتم اصلا القيادات الكنسية وعلي رأسهم - شنودة- ولكن الإهتمام فقط بالعائدين للمسيحية وحتي القمص منقريوس الذي اعطي للجوهري الشهاده عاد في الإعلام بعد ضغط الأنبا بيشــوي عندما سربت أخبــار عن عزم بيشوي محاكمة منقريوس فسارع الخائفون جميعا ينفون أنها شهادة من دين الي دين وإنما من طائفة الي طائفة واعطوا الفرصة الذهبية للقاي المتطرف لضرب الحكم من أساسة.
فهل ستظل الكنيسة في عيون الأقبـــاط السذج منهم غير مسئولة عن ما يحدث؟
ومع الإهتمام بالعائدين ترفض المحكمة العائدين أيضا فمهما فعلت الكنيسة وفتحت زراعيها للاسلام لن تأخذ سوي الطعنات تلو الطعنات وأكبر طعنة هي رفض من يتحول للمسيحية وهي إهانة للكنيسة المصرية بل وللعالم المسيحي أجمــع
وعلي السيد اوباما الأن يعرف مع من يتكلم هؤلاء الشياطين الفسقة ودينهم القذر النجس
الذي يرفض أن يتركة أحد كعصابات المخدرات
هذا هو الإسلام الحقير الخائف على نفسة
نصيحة المتنصًرون الأقبـــاط : لكل متنصر حر لا يقبل أن يتحكم فية مسلم أو مسيحي أو كنسية أو أحد ،،، ألا يبادر مرة أخري برفع قضايا أمام القضاء المصري لأنة إنتهى دورة الي الأبد كما إنتهت مصـر في ظل حكم العسكر والإخوان
وليعلم الجميع أن من يقوم بالإعلان عن نفسة لا يخدم سوي الشـو الإعلامي للمسيحين ومنظمات المهجر ... ليس اكثر
وإنما القوه الحقيقة في السرية التامة وقدرة المتنصريين في هذه الحالة الغير معلنة أن يخترقوا كل أجهزة ومؤسسات وجماعات الدولة ويبشروا بحرية
الرب يتمجد
وعزائنا لأنفسنا ولك يا أستاذ ماهر الجوهري وعائلتك
وننتظر تدويل قضية المتنصريين عــــــــــــــــــــالميـــــــــا
لكي ينفضح الإسلام الإرهابي الدموي النجس والدولة الإخوانية العسكرية الثورية أكثر أمام العالم ونصــلي من أجلك لإكمال مسيرتك الحقوقيــة التي بدأتها طالما أنك مثقل من اللة بهـــذا وليذهب الإسلام الإرهابي للجحــــيم الأبـــدى
لسمـــاع تسجيلات نشرة الاخـــبار القبطية مع فريق الدفاع عن ماهر الجوهري - بيتر اثانسيوس ومعلومات خطيرة ومفاجأت تعلن لاول مرة
التسجيل الأول / إدخل اللينك للسماع المباشر
التسجــيل الثاني / إدخل اللينك للسماع المباشر
................................
المتنصًرون الأقبــــاط

9 comments:

انا قبطية said...

سلام المسيح انا اخت ليكوا مسيحية قبطية بقولكم متزعلوش وربنا موجود انتوا ملكوش غير ربنا الي امنتوم بية وبموتوم نفسكم علشانه كلنا فخورين بيكوا وسامحوا ضعفنا احنا غلابة اوي صدقوني

Anonymous said...

المتنصرين مشكلتهم بتكبر يوم بعد يوم الله يرحمنا

صوت الحق said...

من يدعم الارهاب :::-
+++++++++++++
يا كل منظمات حقوق الانسان قبل مطالبة أي بلد بمراعاة حقوق الانسان اذهبوا الى أصدقائكم الاغنياء في بلاد الرمال أولا ...ابدأ بنفسك فانها عن غيها فاذا انتهت عنه فأنت رشيد ... هاهو رمز أرض الرمال و علمها السيف مكتوب عليه لا اله الا الله محمد رسول الله و هو رمز كل المنظمات الارهابية في العالم الذين تدعون محاربتها و بأموالكم و عن طريق اصدقائكم يدعمونها ... فأول شئ تفعلونه هو الغاء هذا السيف و تغيير علم مملكة الرمال هذا اذا كنتم تبحثون عن حقوق انسان ... أما المشاهد الان انكم تتخذون مبرر حقوق الانسان للتدخل في شئون أي بلد لتحقيق مصالحكم و الحصول على خيرات هذه البلاد


ان منتهى أمل كل المنظمات الارهابية أو الاسلامية فهما وجهان لعملة واحدة هو تطبيق النظام عينه المطبق في مملكة الرمال من وجود أحكام الشريعة الاسلامية و تطبيق قطع الرقاب و الرجم الى غير ذلك من أحكام كما هو مطبق في مملكة الرمال.

تدعي النظم في مملكة الرمال أنها تحارب الارهاب و أنها أمسكت تنظيم أو أي شئ من هذا القبيل كل هذا كذب فالارهاب و الاسلام هما وجهان لعملة واحدة فكيف تحارب الاسلام و هي معقل الاسلام و هي التي تدعم تنظيم القاعدة و كل المنظمات الاخرى مثل فتح و حماس و كيف تحاربهم و علم السعودية السيف مكتوب عليه لا اله الا الله هو علم كل المنظمات الارهابية ......

الدول الصناعية الكبرى المستهلكة للبترول كانت سعيدة بالاسلام في فترة زمنية و كانت تدعمه لأنه حول شعوب البلاد المصدرة للنفط لمجموعة من المعاقين ذهنيا و في هذه الحالة ضمنت الدول العظمى الحصول على أقصى منفعة ممكنة من هذه الدول و ضمان عدم منافسة هذه الدول لها على الصعيد العالمي ... حيث لو انتهى الاسلام من هذه الشعوب سوف يفكرون و يحاولون بناء مصانع الى غير ذلك من أسباب تقدم الامم و هم شعوب ذكية كدول جنوب شرق اسيا و لكن نور الاسلام طمس على عقولهم و هذا الشيخ الذي يتلوى و يحزق ليخرج كلمات القرآن العظيم،تراه كأنه يدعوا للحرب بهذا الصويت ،فتسعون بالمائه من تأثير القرآن يعتمد على طريقة إلقاؤه و التي هي كنداء الحرب ،في غلبيته و في الجزء الآخر ندب و تحصر




********************************
مسئولية الغرب و الدول العظمى في انتشار الاسلام :-

#################################
هل الدول العظمى و على الاخص الدول المستوردة للنفط مسئولة بصورة مباشرة أو غير مباشرة عن أنتشار الاسلام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
و ما الفائدة التي حصلت عليها من انتشار الاسلام ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماذا كان يحدث للبلاد المصدرة للنفط لو تركت الاسلام من زمن بعيد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
جنس هذه الشعوب في مملكة الرمال يتميز بالذكاء فما الذي عطلهم عن اللحاق بدول جنوب شرق أسيا و البترول عندهم يعطي لهم ميزه في أي منافسة ؟؟؟


هل يمكن لمن يطلع على هذه المدونة أن يحاول الاجابة على هذه الاسئلة و يرسل وجهة نظره للوصول الى الحقيقة سواء في الماضي أو الحاضر أو المستقبل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
شكرا جزيلا لك لمجرد الاطلاع على هذه المدونه مهما كان رأيك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

المصري اليوم said...

إخواني الموضوع فيه طرف لابد من موافقته قبل أن تتحولوا مسيحيين ،ألا و هو الكنيسة ،و ما أدراكم أن الرفض قد يكون من الكنيسة ذاتها و لكن في السر ،فالمسلم حتى لو ترك دينه يصبح مثل الذئب الأجرب لا أحد يريده .

و هنا لي إعتراض هل وضعتم حد أدنى لمطالبكم ؟

المفروض أن يكون الحد الأدنى هو الخلاص نهائيا من الديانة الإسلامية ،و التخلص من كلمة مسلم في البطاقة ،فيكفيكم شرف الخروج من ديانة أبو الذئاب المدمم ،و هذا حق سهل المنال لأنه لا يتطلب موافقة كنيسة و لا تعميد و لا شئ .

فيكفيكم فخرا و إنتصارا أن يثبت أنكم لا تريدون الإسلام و لو حتى تصبحون بدون دين على الإطلاق .

إيه يا عالم هو التفنيس بالعافية ما هذا القهر ؟؟؟؟

يا إما تفنس يا إما يهدر دمك !!!

يا عالم نحن نرفض الإسلام و كل طقوسه الشيطانية .

يا عالم هذه الطقوس تصيب الإنسان بالأمراض النفسية و بالكره للآخرين و أخيرا الإرهاب .

يا عالم هذه الطقوس وسيلة فعالة لنقل كل أنواع الأمراض .

يا عالم هذه الطقوس مضيعة للوقت و إهدار للموارد ،و دعوة للفوضى .

الحقيقة أن من يخرج من الإسلام حيا فقد ولد من جديد .

يا كل المتنصريين إجعلوا الحد الأدنى من مطالبكم هو التخلص نهائيا من لقب مسلم .

و لكم تحياتي

كشف المستور said...

الطهارة الجسدية و الشعور بالطهارة ،هو شعور يشجع على إرتكاب أفعال غير أخلاقية .

لأن الحل معروف فمثلا الإغتسال أو القيام بطقوس معينه بملابس معينه سوف يغفر هذا الذنب ،فلماذا أحرم نفسي ؟

وهنا ترى الإنسان الذي يسرق أو يرتشي لتوفير ثمن الحج فبمجرد أن يذهب للحج يعود كما ولدته أمه من الخطايا

و هذا ما أظهرته الأبحاث الحديثه ،وهو ما أظهره بن كريشان في هذه الرابطة

أدخل لتعرف حقيقة الإسلام

http://benkerishan.blogspot.com/

http://benkerishan.blogspot.com/

nakedeye said...

come on and see!

Islam and his messenger have ordered to kill all non-muslims after givining them painfull punishment .

inter this link to see

http://www.youtube.com/watch?v=yKHPc4PcfHk

http://www.youtube.com/watch?v=yKHPc4PcfHk


الإسلام أمر بقتل و تعذيب كل غير المسلميين ،و بالطبع فكل مسلم ينكر أي شئ في الإسلام أو يترك أي فرض به فإنه يعتبر أيضا غير مسلم بل و منافق أي في الدرك الأسفل من النار ،و يكون قتله واجب على كل مسلم

أدخل لترى

http://www.youtube.com/watch?v=yKHPc4PcfHk

لخدمة البشرية ساعد معنا في توعية العالم ،بتوزيع هذه الرابطة على كل المواقع

المسلمون قادمون ،فأين ستذهبون ؟ said...

إخواني المتنصريين :-الإسلام دولة عظمى و هو إبن أمريكا ،و ها أنتم رأيتم بنفسكم رئيس أكبر دولة في العالم ينحني لملك الإرهاب الإسلامي في العالم ،و هذا ليس برغبته بل رغما عنه

ماذا يقول المسلميين لأمريكا؟؟؟؟؟؟

أثناء تواجد الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش في الكويت بعد دفاعه عنها و تسليمها لأهلها ،كان يجتمع بكبار جنارالات الجيش الأمريكي و هنا !!!!!!!

أخبره أحد مساعديه أنه يوجد من يريد مقابلتك ياريس !!!!!!!!!!!!!!!!!!

فإستعلم عنهم فقالوا إنهم جماعة مسلميين من مصر ،فتعجب الرئيس الأمريكي و سأل !!!!!!!!!1

أليس الإسلام هو الديانة الرسمية في مصر !!!!!

فرد أحدهم لا هذا ليس الإسلام الحقيقي ،فهؤلاء هم من ميمثلون الإسلام الحقيقي .

وهم يريدون تطبيق شرع الله على بلادهم و الشعب كله معهم !!!!!!!!!!!!!!!!!

فيرد الرئيس و لكننا نناقش موضوع هام و هو حقوق الشواذ في أمريكا ،و غضبهم مني لأني قلت أن الأيدز هو عقوبة السماء على الخطاه !!!!!!!!!!!!!!!!!!

فيرد الجماعة عايزين يشكروك ،و يعرضوا مشكلتهم مع النظام المصري ،فدخلوا إليه ، كل منهم حليق الشارب و مطلق اللحية و حليق الرأس بالكامل ،مكحلون عيونهم ،و يصبغون شعورهم و لحاهم باللون الأحمر .

فإرتعد الرئيس جورج بوش و قال أنا خائف ماهذا ،فقالوا هادول أمم مثلنا ، وهذا هو سنة نبيهم محمد !!!!!!!!!

لماذا جميعهم جباههم تشبه جباه وحيد القرن فيوجد جرح غائر في جباه كل منهم ؟

و أيضا ماهذا الثوب القصير ؟إذا كانو لا يملكون أموال للقماش فأنا يمكن أن أصرف لهم إعانه المهم أن يستروا هذه الأرجل القبيحه !!!!!!!!!!!!!!!!!

فيتشاور الرئيس بوش مع مساعديه و يخبره المساعدين أن أمريكا هي المنشأ الحقيقي لهذه الجماعات و هي التي تدعمهم و لكن سيادتك أول مره تراهم وجها لوجه .

وهنا ترد الجماعة نحن كان عندنا هنا في مكه مهمة حج و و جئنا إليك لعرض مشكلتنا !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

مشكلتنا أننا نريد التفنيس و يمنعوننا ،مع أنه مكتوب في كتابنا عليكم مجرد أن تسمعوا آذان الجماع عليكم بالتفنيس أنا كنتنم،بل و سيادتك شخصيا كنت تفرش الملاءه في بيتك الأبيض ليفنس عليها المسلمون .....

فيبكت الرئيس الأمريكي مساعديه و يقول أنتم تبحثون عن حقوق الشواذ و حقوق هؤلاء في التفنيس لا أحد يهتم بها ،التفنيس هذا حقوق إنسان و على الشرطة المصرية حماية التفنيس حتى في السجون .
فالمساجين أيضا من حقهم ممارسة التفنيس جماع ،بل على كل الشعوب العربية أن تفنس أمامنا ....

و بصوت جهوري يزعق الرئيس بوش !!!!!

هيا إرفعوا آذان الجماع و على كل المسلميين في كل أنحاء العالم التفنيس من سكات أريد أن أرى كل المسلميين تفنيس و عليهم أن يتلاصقوا ...

حقا إنه عرض إستربتيز رجالي !!!!!!!!!!

الأقرع الشجاع said...

أنا سوف أظهر لك يا من تتخلف عن الجماع و بالذات جماع الفجر ،في القبر سآكل من جسدك ،و سأضربك فتغوص في الأرض سبعون زراعا ..

فأول شئ تحاسب عليه في القبر هو ممارسة التفنيس و هل فنست جيدا أم لا هل ظهرت علامة الجماع في جبهتك ؟

أنا سأقرع نسبة لأني سوف أقرعك على رأسك ،فتخيل عذابك في القبر .

سارع يا أخي إلى جماع التفنيس ،لا تتخلف عن الجماع لتتشمم رائحة شرج من يقف أمامك و تشم رائحة قدمه فكل تنسيمة من قدمه كأنها عبير الجنة .
إلتصق جيدا بأقرانك في الجامع حتى لا يقف الشيطان بينكم .

و تذكر و أنت تأكل القرع العسلي أن الأقرع الشجاع رأسه بحجم ثمرة القرع العسلي و لكن له فك كفك السبع و به أنياب ليلتهم جسدك واحده واحده.

و من حظك الحسن أنني أتيت لك في هذه المدونة لكي أحذرك ،فالأقرع الشجاع من يراه يظل يبكي مائة عام من هول الصدمة .

فمجرد أن تسمع آذان جماع التفنيس ،هلم إلى أقرب مفنس و إندس وسط أجساد أقرانك و قبلهم و عانقهم جيدا .

و عليك إلى دورة المياه لتلحق تدلك شرجك قبل الجماع و لا تنشف الماء ليكون شرف لك و هو يبلل مؤخرتك المكتظة .




الأقرع الشجاع

Anonymous said...

الكنيسة مش لازم تحملوها الغلط فى مسئولية على الكنيسة غير الدولة عليها مسئولاية كبيره والكنيسة مقصره صحيح لانة غصب عنها