Saturday, April 11, 2009

الكنيسة القبطية تقبل بالإعتراف بالمتنصرين وفرحة عامرة لكل المتنصريين
















الكنيسة القبطية قامت بإعطاء ماهر الجوهري شهادة معمودية رسميا لتضع المحكمة في خانة إليك

الكنيسة المصرية تقبل المتنصر ماهر الجوهري وتمنحه شهادة لتقديمها للمحكمة!

11/04/2009
أخبار وتقارير من مراسلينا
إشاده بموقف الكنيسة الشجاع في مساندة أبنائها المتنصرين

والقضاء في خانة" إليك"!الكنيسة قبلت تغير الجوهري لملته من الروم الأرثوذكس إلى الأقباط الأرثوذكس بناءاً على شهادة عماد تقدم بها !


متياس نصر شهادة شكر وتقدير في تطبيقه للمعايير الكنسية والقانونية الواجبة لطالب المسيحية


الأقباط متحدون – متابعة – نادر شكري


أشاد نشطاء ومحامون بموقف القمص متياس نصر منقريوس - كاهن كنيسة العذراء والقديس كيرلس بعزبة النخل،والمشرف عن إصدار "الكتيبة الطيبية"- بمبادرة قبوله للمتنصر بيتر أثناسيوس (وبالميلاد ماهر الجوهري)، بين صفوف مؤمني الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بإحدى مطرانيات الكرازة المرقسية،وذلك بعد أن تقدم الجوهرى بطلب انضمام بتاريخ الأربعاء 30 برمهات 1725ش، الموافق 8 أبريل 2009م، محدداً فيه اختيار الأب متياس لرعايته الروحية،
الذي كان قد تأكد قبلاً من صحة عقيدته، وبموجب شهادة المعمودية المقدمة منه، والتي تحمل انتماءه لطائفة الروم الأرثوذكس،وعليه فقد تغيرت ملة المذكور من طائفة الروم الأرثوذكس الذي اعتمد على إيمانها قبلاً إلى طائفة الأقباط الأرثوذكس.

وكانت محكمة القضاء الإداري التابعة لمجلس الدولة،برئاسة المستشار حمدي عكاشة، وبجلستها المنعقدة يوم السبت الموافق 4 أبريل 2009م، قد طلبت تقديم شهادة من "الكرازة المرقسية" تفيد مدى قبول انضمام ماهر أحمد المعتصم بالله الجوهري للانضمام إلى طائفة الأقباط الأرثوذكس،

وهي ما بادر بتحريرها له الأب متياس لتكون بذلك آخر مستند طلبته هيئة المحكمة، ليحتسب بعدها أي طلب آخر ضرب من التعسف من قبل القضاء الإداري بمصر.


ومن حيث أن دفاع المدعي قد استوفى كل المستندات المطلوبة، فقد وضعت الهيئة القضائية في "خانة اليك" فالكل ينتظر بشغف الحكم التاريخي الدستوري الذي يحقق مبدأ حرية العقيدة الذي تكفله المادة 46 من الدستور.



"تغيير الملة وشهادة القبول" صرح نبيل غبريال المحامى أنه تقدم اليوم السبت بشهادة المتنصر ماهر الجوهرى بقبوله بالكنيسة الأرثوذكسية رغم ما تم التأكيد عليه من قبل بان هذه الشهادة لا ينص عليها القانون وما يدل على ذلك صدور حكم لصالح البهائيين بدون أي شهادات من المحفل البهائي وذلك في الحكم رقم 1109 بتاريخ 16 مارس 2009 وان الإصرار على طلب الشهادة للجوهري يؤكد عدم المساواة والتمييز في الأحكام

،وكان على مجلس الدولة توحيد المبادئ طبقا للقانون مشيرا أنه لسد الباب أمام المهاترات. تم التقدم بهذه الشهادة للمواطن المصري المسيحي بيتر أثناسيوس عبد المسيح " ماهر الجوهري سابقا " تحمل تغير ملته من الروم الأرثوذكس إلى طائفة الأقباط الأرثوذكس


وهذا ما يدعم موقفه في القضية للحصول على حقه في الحياة بديانته المسيحية بمحض إرادته تنفيذا للمادة" 47 "فقرة 2 أحوال مدنية والمادة" 46" من الدستور مؤكداً استمرار هيئة الدفاع بجانبه حتى لو اضطر الأمر إلى تصعيد القضية أمام القضاء الدولي في حالة رفض الدعوى أمام مجلس الدولة. أما سعيد فايز فعلق قائلا " نحن أمام قضية تاريخية جديدة على المجتمع المصري


ككل وسوف تحدد هذه القضية مستقبل الحريات الدينية عموما لان صدور حكم فيها اى كان منطوقة سوف يكون مرجع لكل الدعاوى اللاحقة منتقدا بعض الأشخاص الذين استهوهم الحديث عن قضية الجوهري دون وضوح هويتهم مما يضر بوضع القضية مطالبا ترك البحث عن الشهرة الإعلامية والانتباه أننا أمام قضية مواطن يبحث عن ذاته .

وأشار أسامه ميخائيل أن الكنيسة المصرية كنيسة الشهداء والأبطال التي ضحت من أجل أبنائها كان من الطبيعي أن تساند أبنائها من المتنصرين وتدعم موقفهم ولا تتخلى عنهم لتصبح الكرة الآن في ملعب القضاء المصري ليقول كلمته بعد أن تم تلبية كافة الطلبات والأوراق اللازمة لإثبات مسيحية المدعى . "ننتظر كلمة القضاء

وشكر للقمص متياس" قدم فريق الدفاع عن الجوهري الشكر للقمص متياس نصر الذي كان مثال ونموذج لتقديمه كلمة الحق ومساندة المظلومين بتقديمه شهادة القبول وتغير الملة لماهر الجوهري بناءاً على شهادة معموديته منتظرين عدالة المحكمة لتطبيقها صحيح القانون بما يعزز فكرة المواطنة دون أن يمس عقيدة بعينها لاسيما أن مصر سوف تقف موقف المساءلة في 2010 بجنيف أمام المجلس الدولي لحقوق الإنسان وهو ما نسعى إليه لتكون صورتها مشرفه دون المساس بها بالتزامها بتطبيق المواثيق الدولية لحقوق الإنسان حيث الموقف الآن أصبح في يد القضاء المصري بعد تلبيه رغبته بالحصول على شهادة قبول



وتغير مله بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية المصرية اعتمادا على شهادة العماد التي حصل عليها منذ سنوات من طائفة الروم الأرثوذكس وبالتالي أصبح القضاء المصري أمام اختبارا صعبا لتحديد موقفه من مساءلة حرية الاعتقاد بناءا على نصوص الدستور المصري والمواثيق الدولية . "لبن العصفور " من جانبه صرح المتنصر ماهر الجوهري" بيتر أثناسيوس" بأن القضاء طلب "لبن العصفور" ونحن قمنا بالحصول عليه وسبق أن قمت بتلبية رغبته بالحضور للمحكمة وذهبت رغم خطورة الموقف وطلب شهادة الكنيسة المصرية وتم الحصول عليها الآن وتقديمها،فماذا يتبقى للقضاء حتى يصدر قرار بإثبات مسيحيتي وحقي في ممارسة الشعائر الدينية بشكل قانوني واثبات بياناتي الشخصية ببطاقة الرقم القومي ونحن لدينا الأمل في صدور الحكم لصالحي بعد إثبات مسيحيتي وتقديم الأوراق الكاملة واعترافي بذلك أمام القضاء
المتنصًرون الأقبـــــاط / الف الف الف مليــــــون مبروك لكل متنصر وقبطي ومسيحي في العالم بهذا الإنتصار الساحق علي طيور الظلام وكسر حاجز الصمت والخوف والبداية لحرية العقيدة في مصر من داخل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية الرافض الوحيد للإعتراف بالمتنصريين في العالم داخل الكنائس وهي كنيسة مصر الوطنية والأساسية
نحتفل بهاذا الحدث التاريخي وهو يوم 11-4-2009 يوم إبتسمت الكنيسة القبطية وإعترفت بالمتنصريين ونصلي الي الفادي المسيح يسوع البار له المجد ان يجعل الدولة ترد هي الأخري بقبول حرية العقيده والعبور المجيد الي خطوه جديدة نحو الحرية الدينية والتقدم الإجتماعي في المعاملات والإرتقاء بمستوي مصر الي صفوف الدول المتقدمة ونريد من الدولة والمحكمة وقضاء مصر العادل أن ينصفنا علنا أمام العالم ليعلن نفسة أسمي وأرقي قضاء عادل وحر لدولة حره وكبيرة في المنطقة
نشكر قداسة البابا شنوده الثالث علي عدم منعة هذا الحدث ونصلي الي الله ألا تخرج أي من قيادات الكنيسة ترفض او تعرقل أو تحاكم أو تفعل اي شيء ضد حرية العقيده وضد قبول المسيحيين الجدد داخل الكنيسة التي هي بيت المسيح وليست ملك لإنسان
ونشكر القمص البطل التاريخي العظيم / متياس منقريوس كاهن كنيسة العذراء في عزبة النخل الذي أصبح شعله ومنارة فخر لكل أقباط عزبة النخل ولأقباط مصر
وندعوه الي الثبات علي موقفة وعدم الرضوخ لاي ضغوط سواء من جهات داخل الكنيسة أو من جهات أمنية
ونطلب من الرئيس مبارك إستغلال هذه الفرصة وإعلان حرية العقيده في البلاد بقوانين رسمية جديدة لتكون زيارته للولايات المتحده مشرفة وصورتة قويمة أمام الجميع والعالم الغربي الحر
.....................
تتشرف بمتابعتكم
المتنصًرون الأقبـــــاط

6 comments:

Anonymous said...

test

Anonymous said...

مبروووووووووووووووووك يا ابطال

motnsrooncopts said...

الله يبارك فيك تعبنا مرحش هدر نشكر يسوع

عوف الأصيل said...

ألف مبروك

نشكر كل من وقف إلى جانب هذا العمل العظيم

و في إنتظار المزيد لنكون في مصاف الدول المتقدمة

عشان إحنا موش أقل من أمريكا و لا إنجلترا

شبراوية said...

جميل ياريت بقي توقفوا هجوم شوية علي الكنيسة اهو اعترفت بيكم عايزين ايه تاني

ناهد متولي said...

فرحتا بيكم ماتتوصف تعبتوا وجالكم النتيجة يارب تكسبوا القضية وتكمل فرحتكم يا متنصريين