Sunday, March 15, 2009

كشـــف المستور الإسلامي في شوارع مصر



كشــــــــــــــــف المستور الإسلامي


من اهم سمات المسلمين والمسلمات التظاهر بالتقية والتقرب الي الله كالمرائيين بل هم المرائين الذي تكلم عنهم الكتاب المقدس ولكن عندما نري مثل هذه الأساليب الاسلامية نكتشف أن الحقيقة الواقعية في دين النكاح والشهوانية والقتال والارهاب أن التقية الاسلامية هي من تعلو ولا يعلي عليها


فيديو يصور فتاه مسلمة محجبه حجاب اسلامي ومن مصر وتضع ايات من القران واناشيد علي تلفونها المحمول وتدخل الي محل شاب مسلم


واليكم ما يفعلون



video


...................


النســــاء والغلمان والجنس في الاسلام


ابدأ حديثي بالشكر لموقع المتنصًرون الأقبـــاط على مجهوداتكم الرائعه من أجل خدمة بلادنا في بوست سابق قرأت قصة المتنصر الذي غرر به رجل الدين المسيحي ،وورطة بالزواج من أحد المسلمات و التي إدعى أنها هي الأخرى من المتنصرات بخلاف الحقيقة و الحقيقة أن المجتمع الإسلامي مجتمع هش ، و ذلك بفضل العلاقة المشبوه بين الرجل و المرأه و بالذات هذه الأيام بعد تمكن تعاليم الإسلام الشيطانية منه !!!!!!

فالنساء المسيحيات أفضل بكثير من المسلمات ، وهم فعلا لآلئ غالية .و سأعرض عليك الآن طبيعة المرأه المسلمة !!!!!!


ملاحظة أنت لا تعرف ماذا يصنع الإسلام في المرأه المسلمة !!!! فالإسلام يحول المرأه إلى وحش كاسر إنتقاما لإضطهادها ،بل أن المرأه المسلمة المقتنعة بتعاليم الإسلام هي مرأه مصابة بالماسوشية هل تعلم يا صديقي أن ثمن دفاعك عن المرأه المسلمة ؟هو إهدار دمك من المرأه المسلمة نفسها ،النساء المسلمات إن ظهرت أمامهن سوف يمزقوك جزاءا على دفاعك عنهن ،أما المشايخ و رجالهن فهن يعبدوهن و خاضعون لهن جميعاو الآن سنعرض بعض تعاملات الإسلام مع المرأه و حقوقها فيهزواج المسلمة من غير المسلم


لماذا لاتتزوج المسلمة من غير المسلم مع أن العكس صحيح ؟


فالمسلمة محرم عليها الزواج من غير المسلم أما الرجل المسلم فله الحق ... حيث أن بعكس كل الاديان الابن يتبع ديانة الاب فهذا القرار المحمدي من أجل زيادة عدد المسلمين و كذلك من أجل تضييق الخناق على غير المسلمين في المجتمع ...مع أن المسلمة اذا تزوجت غير المسلم فانه أفضل لها بكثير فيكفي أنه لن يتزوج عليها و يقول لها أن تعدد الزوجات هو سنة مؤكدة ...اليست هذه تفرقة عنصرية و اهدار لكرامة الانسان !!!. بل أنه اذا تجرأت مسلمة و عملت هذه العملة السودة تقتل فورا و ترجم لانها بزواجها من الكافر تستحق الموت فأين الرحمة ؟؟؟ حقاحقا حقا إنه دين اللحمة و الشوربةزوجات أسعد المخلوقات و رسالة للمرأه المسلمة


زوجات أسعد المخلوقات كيف كانت علاقة أسعد المخلوقات بكل هؤلاء النساء الذين معه و الذين كان ينكحهم جميعا ؟؟؟


هل صحيح أنه كان يطوف عليهم جميعا بغسل واحد ؟؟؟

و هاهم زوجات أسعد المخلوقات يتفقوا عن عدم اطعامه لانه يقصر في ممارسة الجنس معهم .... و يعلقوا فوق سريره ورقه مكتوب عليها قم بواجباتك لكي نقوم بواجبنا تجاهك أي أن اعداد الطعام مقابل الجنس و هذه رسالة لكل امرأة مسلمة أنه لابد أن يضاجعها زوجها و يظبطها و لا نريد أن نذكر شئ يخدش الحياء و لكن نحن نلمح لحقيقة قائمة ... و هي حقوق المرأة المسلمة و ماذا تريد من الزواج ؟؟؟ و هل كان صلعم صحيح قوته تساوي سبعون رجلا ؟؟؟ أم أنه أي صلعم مصاب بالضعف الجنسي و ياعالم كيف كان يمارس الجنس هذا النبي الامي الذي خلت من قبله الرسل !!!!و لماذا عندما شك في مارية القبطية أنها تخونه مع أحد الرجال و الذي هو ابن عمها أراد أن يقتله بدون حتى أن يعرف الحقيقة و أرسل أحد الصحابة رضوان الله عليهم ليقتل هذا الشخص لولا أنه وجده بدون قضيب أو مخصي و هل معنى ذلك براءة مارية فهو يمكن أن يمارس معها الجنس بطرق أخرى !!!!!!أما عندما شك في عائشة أن أحد الشباب يضاجعها فلم يذهب لقتل ذلك الفتى و لكنه قال لها ياعائشة انتي و ضميرك فاذا كنت فعلت ذلك فتوبي الى الله و لا تفعليه ثانية و انتي و ضميرك ...... أي أنها رسالة الى كل رجل مسلم أن يكون معرص !!!و لماذا هذه التفرقة في المعاملة بين مارية القبطية و عائشة ؟؟؟؟ أعتقد لان مارية القبطية جارية و ليس لها أهل يسألون عنها فعل هذا معها , المهم هل هذه تصرفات رسول ؟؟؟ - أسعد المخلوقات بين أحضان الحسناوات - هذا و ما خفي كان أعظم أدعوا الجميع الى التعمق في دراسة سيرة أسعد المخلوقات


و عودة الى عائشة كيف كان يمارس معها الجنس و هي عمرها 6 سنوات و ماذا كان يقول لها ؟؟؟؟؟ و بصراحة نحن نريد عمل فيلم عن الرسول و زوجاته فمن أين نأتي ببنت عمرها ست سنوات لتمثل دور عائشة و هل هذه حقوق انسان ؟؟؟ فهل معقول في عصرنا هذا من رجل عمره خمسون عاما الزواج من بنت عمرها ست سنوات ؟؟؟ هذا سنة مؤكدة و لابد أن تسمح به الدول الاسلامية ..رسالة الى المرأة المسلمة


.........................................


أيتها المرأة المسلمة لابد أن تعرفي أن تعدد الزوجات هو سنة مؤكده و لابد أن تشجعي زوجك عليه .... و تعلمي جيدا أن الله اذا رضي عن زوجك فسيهب لهو حور العين و الغلمان المطهرون ليمارس الجنس على راحته في الجنة و انتي هناك ليس لك لزوم في حياته و ماذا أعد الله لك ؟؟؟؟؟ أليس لك حق للاستمتعاع !!!!!! أيتها المرأة المسلمة عليكي مراقبة زوجك في ممارسة طقوس الاسلام فاذا قصر في أي شئ فعليك ابلاغ اهلك و مندوب الهيئة ... و اذا ثبت ذلك ياسعدك و هناكي سيهدر دمه و تأخذين كل شئ منه و تتزوجين آخر افضل منه يستنكحكي الى أن تشبعي


.. أضيفي الى ذلك شفاعة أسعد المخلوقات لكي في الجنة و انتي تقفين بجواره .... و تهبين نفسكي له لكي يستنكحكي خالصة له من دون المسلمين و أزواجك يتفرجون عليكي و الرسول يستنكحكي



.الإسلام و النظرة المادية في العلاقات


خبر قرأته في جريده أن أحد الفتيات في الولايات المتحدة تزوجت من أحد الشباب و لم يمارس معها الجنس لمدة سنة ,, وهي تعتقد أن هذا بسبب خجله و كل يوم ينام لا يلمسها وهي في نفس الوقت لا تريد احراجه و عندما يبدل ملابسه يختفى عنها ... و لكنها بالصدفة رأته و هو يغير ملابسه فاذا به أنثى كاملة الانوثة و لايمكلك قضيب و لكن فرج ...هذه القصة أكدت عندي أمور كثيرة ....فيحلوا للمسلمين و رجال الدين في المساجد وصف الدول المسيحية بأنها دول تنتشر بها النظرة المادية للأمورو اتهامهم بالفساد الاخلاقي و أنهم يعيشون مثل الحيوانات ... مع أن كل قيادات المسلمين يعيشون في هذه البلاد و ينشرون سمومهم في العالم و للأسف محميون في نظم هذه البلاد و التي أعطيت لهم الجنسية أيضا ...و الواقع أن النظرة المادية يعمقها الدين الاسلامي و لننظر مثلا بالعلاقة بين الرجل و المرأة أو بين الاجير و صاحب العمل ... بل أيضا الاسلام يوثق مبدأ الطبقية في المجتمع و الذي هو حجة لكل تمييز فالقرآن واضح في ذلك فجعلناكم فوق بعض طبقات - يعني كل طبقة راكبه على الاقل منها



المهم هل يمكن لهذه القصة أن تحدث هنا في الدول الاسلامية؟؟؟ الجواب لا يمكن لأن الزواج يتم عن طريق الاهل و تخبر الفتاه أهلها مباشرة بما حدث لها ... و اذا لم ينكحها العريس و تشاهد قضيبه فلن تمكث معه و لا ثانية لا، الزواج قائم على الجنس و هو أهم شئ في العلاقة فهي تعد لسيادته الطعام في مقابل الجنس و هم الاثنين جند الله في الارض من أجل زيادة أعداد المسلمين ...فلا يوجد شئ أسمه حب أو تضحية أو أي شئ من هذا القبيل فاذا عاش رجل مع زوجته عشرات السنين و اصيبة زوجته مثلا بمرض جعلها لا تصلح للجماع أو لعامل السن .. فانه يشتكي لمن حوله كيف أنه لا يجامع زوجته و غير سعيد في حياته أما الزوجه المسكينة فتروح في ستين داهية أهم شئ النكاح فيتعاطف معه الجميع و يمصون شفتهم على حاله ...و بسرعة يسعى الجميع لتوفير فتاه له لينكحها أما الزوجة القديمه فهي في مصيبتان أولهما مرضها و ثانيهما الغدر و عدم الوفاء فكل واحد لا يهمه الا نفسه و ارضاء شهواته ... كما أن تعدد الزوجات هو سنة مؤكدة كتعاليم أسعد مخلوقات الرحمن صلعم النبي الامي

أليس كل هذا تفكير مادي و مجتمع ذئاب كحديث أسعد مخلوقات الرحمن ..و نعود ثانية الى موضوعنا العلاقة بين نكاح الغلمان و نكاح النسوان :-من المعروف في مجتماعاتنا الاسلامية أهمية غشاء البكارة للبنات ... فهو أهم شئ في حياة أى بنت ... و أول نصيحة تعطيها الام لابنتها هي الحفاظ على هذا الغشاء و تهديدها إذا حدث فيه أي شئ ... و يكون التهديد على حسب مجتمع الفتاة و الذي يتدرج من القتل الى الحبس في المنزل بقية حياتها ((( لأن فلتها طارت )))



و هذا كله من أجل عريس المستقبل ((( عريس الغفلة ))) فغشاء البكارة هو المهم أما أخلاق الفتاة فليست مهمة ...فهي لا تعرف أي شئ عن القيم السامية أو الصداقة أو الحب أو طموحات كل هذا من باب تحصيل الحاصل أهم شئ الغشاء ... ليفتحه عريس المستقبل و يرى منظر الدم ... و يعتقد أن عروسته المصون لم يمسسه قبله انس و لا جان ...و في الفجر يجري الى الجماع في الجامع ليباركه الشيخ أبو الشخاشيخ ... و يمسح على ظهره ...و في بعض القرى و الاماكن البعيدة عن المدنية بل و في المدن في بعض العائلات يتجمع أهل العريس حول الفتاة و يكشفوا عنها ملابسها و ملابسها الداخلية و تقوم أم العريس أو أحد أخوته بوضع اصبعها في مهبل العروسة و تمزيق غشاء البكارة بيدها فيحدث نزيف للدماء يوضع عليه قطعة قماش بيضاء فتتشرب الدماء ... و تتعالى الزغاريد لأن العروسة عذراء

و يأخذون قطعة القماش هذه و يضعونها على خشبة و يلفون بها في الشوارع

و هنا لا يهم ان كانت العروسة معاقة ذهنيا أو مصابة بمرض نفسي أو انسانة عدوانية و الى غير ذلك من العيوب المهم أنها عذراء و كأن هذه العذرية هي دليل على عفتها فعلا و أن لم يمسسها أحد ... و هذا ما سنناقشه في هذا البحث :::---و الطامة الكبرى عندما يتزوج العريس و لا يجد الغشاء فبسرعة يسارع العريس لاعلام الجميع بهذه المصيبة و النصب الذي وقع به و قد يقوم بابلاغ الشرطة و ذلك لاسترداد الاموال الطائلة التي دفعها من أجل شراء سيارة زيرو لم يركبها أحد من قبله...فهل غشاء البكارة دليل على عفة الفتاة ؟؟؟



في الواقع أن هذا الغشاء يتكون في مرحلة البلوغ أي في حوالي سن من 12 سنة الى خمسة عشر سنة ... أي يمكن أن تكون البنت اتنكحت قبل هذا السن و تعرف كل شئ عن الجنس و يمكن أيضا أن يكون هذا النكاح من الاشخاص القريبين منها ...بل أنه يمكن أن تنكح البنت بعد هذا السن أيضا و يلتئم الجرح و يتكون الغشاء ثانية ... فرضية أخرى أن يكون الغشاء مطاطي أي لا يتمزق بالنكاح لمرونته ...كما أن كل المناطق الحساسة في فرج الفتاة (((مهبل الفتاة ))) في الاجزاء الخارجية من الجهاز التناسلي أي يمكن البنت تتلذذ عن طريق مداعبة البظر و الشفرين الكبيرين و الصغيرين أو حتى احتكاك هذه الاماكن بالقضيب بدون ايلاج كامل و تصل الى مرحلة الذروة و الشبق الجنسي بهذه الطريقة ... و في مجتمع الغلمان حيث يعتاد الشباب على نكاح دبر الغلمان ... فانه في فترة مراهقة الشاب يبدأ أنظاره تتوجه الى الجنس الآخر ... و أول شئ يفكر فيه هو الفتحة التي يعرفها و هي فتحة الشرج فكل أنظاره للفتاة تتركز على مؤخرة الفتاة ... فنجد الشباب المسلم يتجمعون في الشوارع للإستمتاع بمشاهدة مؤخرات الفتيات بل أنهم يحبون الفتيات ذو المؤخرات الكبيرة ...و تعرف الفتيات ذلك فأول شئ تفكر فيه الفتاة المسلمة هو ابراز مؤخرتها

فهذه المؤخرة عند المسلمين أهم من وجه الفتاه ... فتجد الفتيات المنقبات يبرزون مؤخراتهم لاستعراض الجمال الذي يريده الرجال أما جمال الوجه فليس مهم .... و تبحث الفتاة أيضا على الشاب الذي يملك علامة الجماع في جبهته لتجازيه على التحاقه بصلاة الجماع فتفتح شرجها له لينكحها من سكات لا من شاف و لا مين دري فهو من رجال الله الصالحين و الشئ الغريب أيضا أن العاهرات يفضلون نكاح من له علامة الجماع فحتى في الدعارة تمييز !!! و على ذلك نجد فتيات المسلمين يعتادون على ممارسة الجنس الشرجي منذ نعومة أظافرهم و أثناء الايلاج داخل فتحة الشرج تداعب الفتاة أو شريكها في الجماع جهازها التناسلي من الخارج فتصل الى قمة النشوة و الشبق الجنسي بدون أن يقترب أحد من غشاء البكارة .بل و الاحسن من ذلك اذا كانت مؤخرة الفتاة كبيرة و جميلة فيمكنها أن تربح أموال طائلة غير النزهات و العزومات و مرافقة الشباب في السيارات الفارهة - ليتناوبوا عليها - و كله بحسابه ... فهي تستمتع و تأخذ فلوس في الآخر و المهم أيضا أن تحافظ على حجابها و تلوي لسانها اذا تطرق الامر لامور الدين و تؤكد أنها أهم شئ في حياتها الصلاة و جمال الاسلام و زوجات الرسول ... بل و في أحيان كثيرة تكون منقبة لكي لا يرى أحد وجهها و يكون التركيز كله على مؤخرتها

المرأه المسلمة سعيدة بحياتها الدونية لا تحاولي نقض وضعها حتى لا تتعرضي لإهدار الدم



********


طبيعة المرأة المسلمة تحب هذه الوصايه الذكورية و سعيدة بها لتدخل جنة الرحمن ...و ماذا أعد الله لها في الجنة ؟.


الملفت للنظر أن المرأة المسلمة اذا أعطاها الزوج حرية و خفف عليها الوصايا أول شئ سوف تفعله و بتحريض أهلها و أصدقاؤها و المدافعين عن هذا الدين ...هو قيامها بممارسة الجنس مع غيره و أول ناس ستتنافس من أجل ممارسة الجنس معها هم المصلين في الجامع بجوار المنزل فهذا العمل بالنسبه لهم هو جهاد مقدس من أجل رفع راية الاسلام فهذا الزوج الديوس خالف أوامر المصحف و تعليمات الرسول و عامل امرأته على أنها انسان مثله فيهدر دمه و بالتالي تستحل زوجته هذا ليس هراء هذه هي تعليمات الاسلام و الزوجة نفسها عندما تقول لها لماذا تخونين زوجك الذي حافظ على انسانيتك و لم يهينك و لم يضربك ...تقول لك هو السبب في كل هذه الخيانة و الممارسات التي أمارسها مع رجال أخرون لانني لم أجد الامان معه لانه لم يضربني و لم يسبني و أعطا لي حريتي فالزوجة تحب الرجل الحمش أو سي السيد الذي يضربها علقة في الصباح وواحدة في المساء هذه هي المرأة المسلمة ...أوسخ نساء العالمين إستخدام الجنس من أجل نشر الإسلام و الحفاظ عليه إحتكار الجنس من أجل نشر الدين


الفتوى مساندة للإسلام فبالفتوى الإسلامية يتوجه الناس للإتجاه الإسلامي و يمشون في طريق نبي الرحمة ..فالفتوى تجعل المسلم مختلف عن غيره مما يصنع داخله نوع من الخوف من الآخرين و يجعله يشعر دائما بعداء داخله تجاههم ..الفتاوي و إستخدام الجنس لخدمة الإسلام


فالمرأة لم تستخدم قط من أجل نشر عقيدة أو فكرة قدر ما إستخدمها الإسلام ...فاللإسلام إحتكر الجنس من أجل نشر الدين ...فالذي يخالف تعاليم الإسلام و أولها هو صلاة الجماع محروم من الزواج ...و محروم من الجنس كليتا ...فهو تحت المراقبة فإن حاول تفريغ رغباته الجنسية بأي طريقة فسوف يعاقب ...و إن حاول تغيير دينه فسوف يقتل ...فأين يذهب ؟؟؟الإسلام أيضا جعل من النساء رقباء على أزواجهم و شجعهم على إفشاء أدق أسرار الزوج لأهل الزوجه أو للشيخ للتأكد أنه يمشي على درب الإسلام ...فهدية المواظب على صلاة الجماع هو عقد النكاح ...أمابعد الموت فسوى يحيا ثانيتا في جنة الرحمن مع الغلمان و حور العين و الخمر و أنهار اللبن و العسل ...حق المرأه المسلمة في الزنى سرا


و لكن حقا الإسلام هو دين الفضيلة و مكارم الأخلاق كما يدعي المسلمون؟؟



في الحقيقة أن الإسلام ماهو إلا طقوس ,,,فيمكن القول أنه دين الطقوس ,,,و التي يمارسها المسلمون و لا يعرفون ماذا تعني و لماذا يمارسونها و يحرم عليهم مجرد السؤال و إلا القتل ...فهم حتى لا يعرفون معنى كلمات الآذان و لا الآيات التي يرددونها يوميا في صلاتهم ,,,و كلام الشيخ يعني أنه كلام الله و سنكشف الآن حقيقة هامه و كشفها بمثابة إنفجار صحي في وجه الخرافة المسماه الإسلام


الإسلام يسمع بأن تفعل كل الذنوب و الخطايا و لكن في السر بحيث لا يراك أحدا فالمرأة يمكنها أن تزني المهم أن لا يعرف زوجها أو لا يراها أحد و هذا هو دستور المسلمين الخفي منذ1400سنة فحديث رسول الإسلام صرح بهذا الشأن بقوله -كل أمتي معافى إلا المجاهرون - أي أن المسلم مسموح له عمل أي شئ و لكن عليه ألا يجاهر بالمعصية ...يعني في السر لا من شاف و لا من دري ...و هذا هو شعار المرأة المسلمة بعد إنتشار تعاليم الإسلام الحقيقية و بعد أن أصبح الإسلام هو الوطن الحقيقي لكل الناس و هو إنتماؤهم الأول ...فشكرا للإسلام الذي حافظ على حقوق المرأة ...و يكون مبدؤها كل حاجة في السر و لا من شاف و لا من دري ...و بعد ذلك على المسلم المواظبة على الصلاة و قراءة القرآن فتمحى كل ذنوبه بكثرة صلاته و رؤية الناس له ...و أما إذا عمل المسلم كل الذنوب التي في الدنيا من قتل و سرقة و إغتصاب إلى غير ذلك و ذهب للحج و لف له لفتين حولين المكعب و باس الحجر الأسود و ذبح اللأضاحي فقد عاد كما ولدته أمه ...يعني المغفرة محتاجه أموال طائلة أيضا لكي يجد الفقير ثمن الحج و يعود كما ولدته أمه فعليه سرقة هذه الأموال ليعود كما ولدته أمه مواقع صديقه تبحث حقوق المرأه المسلمة تعالى معي لتعرف حقوق المرأة في الإسلام http://www.dailymotion.com/lustprophet/video/x5f0di_1_sport


ما أحلى اللإسلام برجاء زيارة الرابطة التالية لتعرف سماحة الإسلام


http://www.truthtube.tv/

تعالى معي لتعرف أخلاق نبي الإسلام في هذه

الرابطة

http://www.investigateislam.com/akhlaqrasol.html

الإجهاض في الإسلام


..............................

الإجهاض في الإسلام


الحقيقة أن موضوع الإجهاض هو موضوع شائك و معقد و يوجد فيه كثير من الآراء سواء عند المسلمون او غير المسلمون .و لكن ما يهمنا أن الإسلام أوجب إجهاض إبن المغتصبة إجهاض ...و إبن الزنا ...و أيضا حمل المسلمة من غير المسلم فلابد أن يجهض ...فالإسلام فرض الإجهاض و حتى إن كان رغما عن الفتاه ،و على هذا يتجمع المسلمون حول الزانية أو المغتصبة و يسقطوا حملها بالقوة ،هذا ما تنادي به الشريعة الغراء.أما إذا أقامت الفتاه المسلمة أي علاقة مع غير المسلم فعقوبتها القتل و طبعا هي و حملها ...فالإسلام لم يعطي الحق في الحياه إلا للمسلم فقط و بالكيفية التي رسمها له الإسلام فقط أما دون ذلك فسحقا لهم ..حجاب المرأه المسلمة هل هو حق أم واجب ؟!!!!!


المرأه المحجبة لا تتحمل أي نقض ،أو كما يقولون لا تطيق أن يكلمها أحد و إلا إنفجرت به ،فهي تائهه و لا تعرف لنفسها هوية ،و عند النقاش معها تكون أشرس من الرجل بمراحل ،مع أن الإسلام وضعها في أسفل السافلين فهي من أول المدافعين عنه وعن وضعها فيه ‘هل بسبب الخوف أم التعود أم لرغبتها في أن تكون محترمه في المجتمع الذكوري ،أم من أجل العريس !!! إلاحجابي


فالمرأه المسلمة ترتدي غطاء الرأس ،و معه تلبس بنطلون جينس أمريكي ضيق أو ترتدي الملابس التي تجعلها كالعارية تماما .و إذا حاولت إقناعها أن لا داعي لغطاء الرأس للمحافظة على مظهر المكان التي تعمل به و من دواعي النظافة الشخصية أيضا ،هاجت و ماجت و قالت لك ماهذا ياكافر؟إلا حجابي !!!و في الجانب الآخر إذا سألتها أن تحاول ستر أعضاؤها التناسلية و ملامحها الأنثوية بعض الشئ لأنها تعمل في شركة محترمه و ليس كباريه ، هاجت و ماجت و إتهمتك بالتخلف و الرجعية و أن هذه حريتها الشخصية ،،،هل يمكن أن تقول لي ماذا تريد المرأه المسلمة؟رسول الإسلام كان يعشق إمتطاء الجياد ،و إمتطاء النساء !!!


الإعجاز النبوي في زيجات النبي الأولى ورث منها الوكالة و كانت أكبر منه بعشرون سنة ،و لم يلعب بديله في أيامها .الثانية أصغر منه بخمسون سنة طفلة عمرها ستة سنوات ،ماذا تقول على شخص يفعل هذا العمل الآن ؟؟؟!!!الثالثة قتل أبوها و كل أسرتها و سباها و هي يهودية ووضع حرس على باب الغرفة لكي لا تقتله حتى نكحها و سلمت بالأمر الواقع !!!الرابعة كانت زوجة إبنه بالتبني فطمع بها فأجبر إبنه على طلاقها لينكحها هو و قتل إبنه بعد ذلك .الخامسة كانت جارية قبطية فطمع فيها هي الأخرى و نكحها .ألخ ألخ ألخ ألخ



طاعة المرأه المسلمة للزوج الصالح فقط فإن أردت أن تعيش بين المسلمون لا بد أن تكون كذاب و منافق و من يحاول إعطاء المرأة المسلمة حقوقها ستكون النتيجة أنه سيكون أو واحد من ضحاياها ..أعرف بنت أحد المشايخ مثل صاحبتنا بتاعة الصورة ...إصطاد أبوها لها عريس ...و بعد الزواج يطلب منها القيام بما تقوم به أي إمرأة في العالم في بيتها ...فترد عليه لما تصلي الأول إبقى تعالى حاسبني .فهذه هي المرأة المسلمة ...فالبنات في الصورة زي الفل و بسين الحجاب من فوق و من أسفل عاريين ...و ياحبذا لو لبسوا النقاب أيضا من فوق من أسفل عاريين فقد سمعتها من أحد المشايخ من السعودية و هو يقول أن فتنة المرأة في وجهها و أن فتنة الوجه تفوق بكثير فتنة الفرج ....أي أن الرجال لن يتفتتنوا ببنات لابسون النقاب و جسدهم عاري و كله ماشي مع المسلمون خير أمة أخرجت للناس المهم تصلي و كل حاجة تمشي تمامالحقيقة الغائبه عن مشايخ الإسلام ٍٍٍ


الحقيقة الغائبة عن مشايخ الإسلام


أكثر ناس يعرفون أن الدين الإسلامي كله تضليل و كذب و تعذيب للبشر و هو من تأليف محمد هم رجال الدين الإسلامي و المتبهللون بهذا الدين !!!فهم لأنهم درسوا الدين الإسلامي و تعمقوا به يعرفون أنه كذب في كذب ،،،و لكن يتربحون منه و يحصلون على ترقياتهم به و يجنون الأموال الطائله بتضليل الناس و الكذب عليهم ...فرجال الدين الإسلامي آخر من يحافظ على تعاليم هذا الدين في منازلهم و مع أولادهم بل يأخذونه غطاءا واقيا و حماية لإمتاع أولادهم ...بل أنهم يسرفون إمتاع أولادهم بكل المتع الحسية و المادية مما يؤدي إلى إسراف شديد من أولادهم في البحث عن المتع في كل مكان كنوع من التعويض ...فكثير من مشايخ الإسلام و المحافظون على تعاليمه و طقوسه يفعلون مثل ما يفعل هذا الشيخ الذي لا يؤمن بأي علم من العلوم الحديثة و في قرارة نفسه أيضا يعرف كذب القرآن

فلا يؤمن إلا بفكر اللذه فقط فهذا الشيخ :- يقرأ القرآن طول يومه و بصوت عالي يسمعه كل جيرانه و ،،،و لا يسمع في بيته إلا صوت القرآن و القنوات الإسلامية ،،،،و هذا الشيخ له بنت دائما غير راضية و عصبية و في الأساس هي مريضة نفسية و لأنه لا يؤمن إلا بعلم اللذه



فيحاول إسعادها بكل السبل و من هذه السبل إتيانه بشباب لممارسة الجنس مع إبنته في غرفتها و على مسمع و مرئى من الجميع ،،،،و أيضا البنات تأتي لغرفة إبنه و هو يجلس خلف باب شقته يفتح مصحفه و يزعق بترتيل القرآن ,,,و من علو صوته لا يسمع أصوات أولاده الجنسية من داخل غرفهم ،،،و لا أحد يستطيع التفوه بأي لفظ و إلا يكون قذف المحصنات و يروح وراء الشمس ...ماذا يفعل هذا الشيخ مع إبنته ؟؟فالبنت كبرت و يريد الخلاص منها و بما أنه شيخ مودرن و يعرف الإسلام جيدا ...فيبحث لها عن عريس أو بالأصح سيعاقب بها أحد الشباب ،،،فيسارع بعمل عملية ترقيع للغشاء و اللي إنكسر يصلح (((فهو يريد الآن أن يرمي وساخته على أحد )))..و يطلق إخوتها لإصطياد العريس المناسب و المراد الإنتقام منه لأنه لا يصلي في الجماعة مثلا و لن يسأل عليهم أو على الأصح على عماه ...و بهذه الطريقة يتخلص الشيخ من بنته المجنونه و إذا سأله أحد يقول له هي الآن في عصمة رجل و أنا غير مسئول عنها ،فشرعا المرأة تنتقل وصايتها إلى زوجها بعد الزواج ...و هذه الحيلة يفعلها كل المشايخ مع - بناتهم الشراميط - تبسيط شرح العلاقة بين الرجل و المرأه بروح النصوص الشرعية و لكن بعيدا عن لغة النصوص الشرعية الصعبة


أنتم تأتون بنصوص شرعية لشرح العلاقة بين الرجل و المرأة و لكن هذه النصوص بلغة مهجورة يصعب فهمها من عامة الناس ،،،فتفقد الهدف منها ،،،،و على ذلك فقد وجدت أنه من المفيد إثراءا لخطابكم تعزيزه بشرح حديث بلغة سهلة لطبيعة العلاقة بين الرجل و المرأة (((الناكح و المنكوح )))الإسلام سابق عصره بتأكيده على النظرة المادية حتى في العلاقات الإنسانية


يحلوا للمسلمين الإدعاء أن النظرة المادية تنتشر في الدول الغربية أو على الأصح الدول المتقدمة ،،،بمعنى أن الحياه في هذه الدول تبادل مصالح ...و العلاقات بين أفراد المجتمع هي علاقات مادية بحته و رأس هذه العلاقات العلاقة بين الرجل و المرأة ...في الواقع أن الإسلام هو أول من عزز النظرة المادية في كل أنواع العلاقات و هذا ما يدعوا له القرآن و السنة النبوية ،،،و لنأخذ بعض الأمثلة على ذلك :-فمثلا العلاقة بين الرجل و المرأة ...الإسلام جعل أساس هذه العلاقة هو الجنس و الإنفاق المادي من قبل الزوج ،،،فببساطه شديده لا يوجد أي عاطفة بين الرجل و المرأة في الإسلام و لكن الرجل عليه نكاح زوجته جيدا و الإنفاق عليها و ثمن النكاح هو إعداد الطعام له و الإهتمام بالمنزل ،،،فإن عجز الزوج عن النكاح لأي سبب كان كمرضه مثلا فحق الزوجه في هذه الحاله الطلاق منه لأنها تخشى على نفسها من الفتنة و لا تستطيع التضحية برغباتها في النكاح



و لماذا تصبر عليه و هي تعلم جيدا أنه لن يصبر عليها إذا مرضت أو حتى بدون أن تمرض فمن حقه الزواج عليها و تعدد الزوجات هو سنة مؤكدة ؟؟؟ فهدف الزواج هو التكاثر و إكثار عدد المسلمون من أجل الجهاد في سبيل الله و قتل الكفرة و سلبهم أراضيهم و سبي نساؤهم ...أيضا و إذا مرض الزوج و لم يستطع الإنفاق علي زوجته فعليها فورا أن تبحث عن رجل آخر ينفق عليها و ينكحها فأيضا الإنفاق في مقابل النكاح ...و لأن الزوجة المسلمة تعرف أن تعدد الزوجات هو سنة مؤكده فهي تحاول بصورة مستمرة إظهار زوجها أنه عاجز عن نكاحها و إشباعها بكل السبل و الطرق فتحاول جاهدة إنهاكه جنسيا أو على الأصح تخلص عليه حتى لا يكون أمامه أي فرصة في التفكير في الزواج من أخرى أو طلاقها

و على هذا فالرجل المسلم بعكس كل الرجال الآخرون يعيش في أغلب الأحوال حرب جهادية على السرير ...و هي محاولة من إمرأته الإنتقام منه لكي لا يتزوج عليها ...أما حقوق الرجل المسلم في الزواج فهو ينفق على زوجته في مقابل النكاح فإذا مرضت الزوجه و لم تستطيع تلبية رغباته في نكاحها فله أن يتزوج عليها أو يطلقها كما يريد ...فلا مجال في هذه العلاقة لأي تضحية فالموضوع كله تبادل مصالح و كل شئ بثمنه



ناهيك عن مراقبة الزوجة لزوجها للتأكد من قيامه بطقوس الإسلام و التي على رأسها الصلاة فإذا لم يصلي الزوج فمن حقها الطلاق و ليس ذلك و حسب و لكن الإستيلاء على كافة ممتلكات الزوج فهو في حكم المرتد و هو مهدر الدم بل أن من واجبها قتله لأنه مهدر الدم أيضا ،،،و في هذه الحالة تكون أرباحها عظيمة فتستولى على جميع ثروته لتستنكح ممن تشاء بأموالها ،،،،و هذا ما يغري أي زوجه بالتبليغ عن زوجها أنه يتخلف عن الصلاة في الجامع ،،،ليهدر دمه و تسلب ثروته و سلم لي على الهيئه ....حق هام ضمنه الإسلام للزوجه المسلمة أنها لو حملت سفاحا فليس من حق زوجها أن يعترض فالولد للفراش ،،،،،أي أن المرأة المسلمة إذا حملت من زنى و هي متزوجه فإبن الزنى يكتب بإسم زوجها بدون نقاش و بدون أي إعتراض من الزوج و إذا تفوه زوجها بأي كلمة فيعاقب لأنه بذلك يقذف المحصنات ....و قد فعل الرسول ذلك لأنه هو شخصيا و لدته أمه بعد وفاة أبيه بأربع سنوات فسبحان الله قادر على كل شئ !!المرأة المسلمة تحب أن تعيش عالة فلا تريد العمل فهي تطلب من زوجها المال بمقابل النكاح و إذا كان لها دخل فتوفره و لاتنفقه حتى على أولادها ,,,,لأن الشريعة الإسلامية فرضت على الزوج الإنفاق على زوجته حتى و إن كانت زوجته تعمل



وهي لها حق فالإسلام جعل العلاقة الزوجية علاقة نكاح بمعنى أن كل طرف يحاول الحصول على أقصى منفعه من الطرف الآخر فهذا الزوج سوف يتخلى عن زوجته في تحت أي ظروف و الإسلام خول له ذلك ...و إمعانا في الإنتقام من الرجال من قبل النساء المسلمات فإنهم يحصلون منهم على النفقه الإسلامية و قد يعملون عاهرات أيضا و هن متزوجات ،،،و إذا تفوه الزوج بأي لفظ تشهد عليه ليجلد أمام الناس لأنه رمى المحصنات بدون أي دليل ...أحد الرجال المسلمون عاش مع زوجته عشرات السنين و لم ينجب و قد ذهب إلى جميع الأطباء و كانت النتيجه أنه عاجز نهائيا عن الإنجاب ...و عندما وصل الخامسه و الستون ،،،نصحه رجال الدين الإسلامي بالزواج مرة أخرى من فتاه صغيرة ليرزق بالذرية الصالحة ...و بالفعل تزوج من فتاه عمرها ستة عشر سنة ،،،و الشئ العجيب أن الله رزقه بخمس أولاد !!!!!!!!فزوجته المصون المحافظة على كل الصلوات إستغلت القاعدة الشرعية التي تقول أن الولد للفراش و لم تفوت أي فرصة لممارسة الجنس مع كل من تقابلهم



و ليس بهدف المتعه و لكن بهدف الحصول على نطفهم لكي تستطيع الإنجاب للإستيلاء على ثروة هذا الرجل المسلم الصالح !.و طبعا صاحبنا سعيد بأولاده و يقول أخيرا عوض علي الله بعد كل هذا العمر ،فقد ذهبت للحج و دعوته أن يعوضني بالخلف الصالح ،،،فلا إله إلا الله محمد رسول اللهأشكرك كثيرا يا إنسان يا عظيم و أقول لك إحترس النساء المسلمات لا يردن من يدافع عن حقوقهن ،لأن لهن طبيعة خاصة ،و لا تنسى أن هؤلاء النساء هم أبناء الشهداء ،و منبع الإرهاب الأول ،إذا كنت تريد الدفاع عن حقوق المرأه فلتكن حقوق المرأه غير المسلمة ،أو تبحث في كيفية ترك الإسلام بصفة عامة لأنه أساس كل المصائل


بقلم


صوت الحـــق


مدونــــة المتنصًرون الأقبـــــاط



8 comments:

صوت الحق said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Anonymous said...

برافو برافو برافو يا متنصريين انا فخور بيكو ربنا معاكوا

Anonymous said...

بحث خطير ومهم جدا وواعي انا بعشق المتنصرين وبحبهم ونفسي اتجوز واحد متنصر اسمي مريم صبري

عاشق العدرا said...

الي الاخت مريم صبري وانا مسيحي ونفسي اتجوز واحده متنصره

صوت الحق said...

قصة الشاب المصري مصطفى و الذي لم يكن له أي مشكلة سوى طموح الشباب للهجرة و إثبات الذات ،و كيف سدت كل الأبواب في وجهه و لم يجد إلا باب واحد هو باب المحافظة على جماع التفنيس مع الإخوة ،و في هذه الحالة فقط يجد الشاب أن كل الأبواب فتحت له ،و بشرط أن يكون عضو فعال في التنظيم الإسلامي العالمي و جندي في دولة الإسلام العظمى .

و ترى في قصته كيف أن المسلميين إستخدموا ثورة الإتصالات لتدعيم دولتهم ،التي لها أعمال مخابراتيه على أعلى مستوى ،ويبيح لها المشايخ كل شئ من أجل الحفاظ على الإسلام !!!!!!!!

وتعد هذه الأحداث بمثابة توعية للشباب فالموضوع هو إسلام و ليس هزار

إحترس إحترس إحترس

مسلم ..فى البطاقة فقط said...

اقول بصراحة ..اانا اتصدمت لما شوفت الفديو النجس دا ..
معقول البنت الى عاملة نفسها محجبة ..وبتقول امى امى ..تعمل كدا ؟؟؟
دا غير ان الموبايل رن بصوت الشيخشيخ ! وربنا استرنا خلف الارض ..ههههههه شئ عجيب
العالم الاسلامى اصبح كله جنس ولذة ..ليس اصبح ..بل هو منذ القدم ..كفاية الرسول (اطال الله فى قضيبه) نكح اكتر من تسعة ..دا غير ملكوت الايمان
كويس المسلمين بيعملوا اسوة لرسولهم النكاح
وكما قال صلعم ..انكح اكتر تعيش اكتر واكتر

بالفعل المرائين باعينهم

مينا القبطي said...

اجمل مافي الموضوع الفيلم هو الشيخ بيقول استرنا في الارض هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه وبتقوله استني ارد بابا بيتصل وميعرفش انها بتتفرش من كارم ولا خالد

هما دول المسلمين وانا قبطي وبعلنا اني مش عاتق مسلمة تقع في طريقي الا لما ازغبها

Anonymous said...

اهي دي فضائح المسلمين وعاملينلينا اسلام ومؤدبيين ربنا يقل منهم بحق جاه المصطفي ههههههههههههه