Tuesday, March 24, 2009

الدكتور ناجي يوسف يطالب الدولة والكنيسة والازهر بغطاء حقوق المتنصريين وحل قضيتهم



د.ناجى يوسف يطالب الكنيسة والأمن بحماية المتنصرين
08/03/2009

كتب-عماد توماس- خاص الاقباط متحدون


طالب الدكتور ناجى يوسف رئيس تحرير جريدة "الطريق والحق" الشهرية، الكنيسة والأزهر والأمن والقضاء أن ينتبه لقضية المتنصرين فى مصر والعالم العربى، وطالب الكنيسة أن تحدد موقفها منهم ومن قضاياهم دون خوف أو مجاملة أو إذعان لترغيب أو ترهيب لأنه ينبغى أن يطاع الله أكثر من الناس، وطالب الكنيسة أن تعلم المتنصرين أساسيات الايمان المسيحى وترعاهم بعد التأكد من إيمانهم وثباتهم فى المسيح وأن تدافع عنهم وتحميهم وتطالب بحقوقهم، وعلى الأزهر تحديد موقفه من هذه القضية،فى ظل اختلاف الفتاوى وعدم الاستقرار على رأى واحد.وطالب الدكتور ناجى يوسف من القضاء المصرى أن يضع حلا لهذه المشكلة بسن قوانين ثابتة وواضحة تطبق على الجميع فى مسألة تغيير الدين أو الملة، وأن يتم الالتزام بهذه القوانين.وطالب رئيس تحرير جريدة "الطريق والحق" فى مقالة الشهرى-عدد مارس، الأمن ، أن يحمى الرعايا المصريين المتنصرين من التعذيب والاضطهاد والملاحقة والتمكين ، وعلى المتنصرين أن يطالبوا بحقوقهم والتصدى السلمى لكل المحاولات الهادفة إلى تدميرهم.
.......................


المتنصًرون الاقبــــاط : نشكر الدكتور ناجي لوقوفة بجانب قضايانا والمطالبة بتبنيها من الدولة الخاضعة لضغوط الجماعات المتطرفة والمملكة السعودية المتشدده الوهابية

2 comments:

nakedeye said...

أشكر الدكتور ناجي

و لا أعلم لماذا يعادي الجميع الداخلين للدين المسيحي مع أنه دين سلام ،و على الدولة و كل من يهمه الأمر عمل الأبحاث لقياس معدلات الجريمة بين المسلميين و المسيحيين عموما .

لماذا الترحيب بمن يدخل دين الإسلام الشرير و من ينضم للجماعات الإسلامية و التي في النهاية تهاجم من يحميها و يصبح أفرادها كالذئاب المسعورة .

و في نفس الوقت إضطهاد كل من تسول له نفسه حتى السؤال عن شئ في دين أسعد المخلوقات ،فما بالك بمن يتركه كليتا .

فهل هذا شكل بلد هتتقدم أو تحافظ على مكانة بين الأمم ؟؟؟؟؟؟

بهذه السياسة و بهذا الأسلوب فالخراب قادم لا محالة

فرعون said...

كل الشكر للاستاذ ناجى على هذا الجهد الكبير ... ولكن اعتقد ان الدولة تهتم اكثر بحماية متأسلمين واعطاؤهم فرصة مادية لكى لا يتراجعوا ....ربنا يرحمنا