Friday, January 16, 2009

إعتقال المتنصر حمود - السعودي


السعودية تعتقل مدون وتحجب مدونته



15/01/2009
ويصا البنا
مخاوف على حياته بسبب تحوله للمسيحية
قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم ، أن السلطات السعودية قامت أمس الثلاثاء باعتقال المدون حمود بن صالح وقامت بحجب مدونته "مسيحي سعودي"
http://christforsaudi.blogspot.com/
بسبب أرائه و إعلانه عن تحوله من الإسلام للمسيحية في مدونته ...
وطبقا للمعلومات التي حصلت عليها الشبكة العربية ، فإن السلطات السعودية قامت باحتجاز المدون الشاب في "سجن عليشه السياسي" بالرياض وهو السجن سيئ السمعة الذي شهد من قبل اعتقال الإصلاحيين الثلاثة (متروك الفالح وعلى الدميني و عيسى الحامد" في عام 2004...
وكان المدون السعودي حمود بن صالح الذي يبلغ 28 عاما ، وخريج جامعة اليرموك بالأردن قد أعتقل مرتين في السابق ، أولهما في عام 2004 لمدة تسعة أشهر ، والثانية في نوفمبر الماضي وأفرج عنه بسبب مشاركة السعودية في مؤتمر حوار الأديان ، حتى لا يسيء لصورتها ويكشف زيف الدعاوى التي تطلقها الحكومة السعودية ، لاسيما وأن هذا المؤتمر الذي ضم ممثلين لـ 80 دولة قد عقد برعايتها في نيويورك في نوفمبر الماضي 2008...
ويأتي اعتقال المدون السعودي هذه المرة ، وبعد انتهاء أعمال هذا المؤتمر ليثير المخاوف على حياته ، خاصة مع انشغال العالم بأحداث العدوان الإسرائيلي على غزة ، حيث يتيح للسلطات السعودية فرصة التنكيل بهذا الشاب في ظل هذا الانشغال العام بأحداث غزة...
وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان " هذا المدون الشاب لم يرتكب أي جريمة ، بل مارس حقه الطبيعي في التعبير عن أرائه ومعتقداته ، التي لا يجب المساس بها تحت أي مبرر"...
والشبكة العربية وهي تدين اعتقال حمود بن صالح ، فهي تحمل الحكومة السعودية المسئولية كاملة عن سلامته ، وتطالبها بالإفراج الفوري عنه ، وأن تلتزم بتعهداتها وتصريحات الملك السعودي نفسه حول احترام حرية الرأي والتسامح الديني...
مدونة : سعودي مسيحي
http://christforsaudi.blogspot.com/
http://lesanelsha3b.com/modules.php?name=News&file=article&sid=436
مع تحياتى ودمتم بخير
ويصا البنا
http://lesanelsha3b.com/index.php

.......................


المتنصًرون الأقبـــاط: سلام الرب يكون معكيا حمود ويحميك من شر ما يحدث لك فالإجراءات في السعودية كالأتي:
سيتم تحويلة من سجن الملز بالرياض المسمي بالسجن العام وهناك توجد زنزانات للاعتقال الانفرادي وتسمي بزنزانات الإيدز وهي عباره عن مربع صغير يقل عن نصف المتر وبداخل الغرفه الواحده توجد زنزانتان صغيره جدا نصف متر تستطيع الجلوس بها من دون أن تنام وهي خارجه عن نطاق تفتيش إدارة السجون وهيئة حقوق الإنسان وعندما تدخل لها تدخل عن طريق (مصعد كهربائي) وتكون مرتدي عصابة سوداء علي العينين وهذا يدل علي انها مفصولة عن السجن الأساسي بوجودها تحت سطح الأرض وعندما تدخل الي الغرفه الكبيره التي بها الغرفتان الصغيرتان مطليتان باللون الأسود من جميع الجهات وباب الغرفتان الصغيرتان داخل الغرفه الاكبر من الحديد المطلي اسود ولا تدخل بهم اشعه الشمس نهائيا وهذا يؤكد أنهم موجودين تحت الأرض ولا تري من خلالها أبدا.

أما عن سجن أليشع سيء السمعة فننقل لكم الصوره من أول وهـــلة من البوابة الرئيسية -
عندما تدخل الغرفه الرئيسية (الاستقبال) يقابلك أربعة حراس يقومون بتعريتك تماما وتفتيشك ذاتيا ويقوموا بتبديل القيود والأكبال الحديده ويضعوا بعنقك(رقبتك) رابطة بلاستيكية بها مايشبة الساعه الإلكترونية الصغيره وتكون موضوعه بالجلف نهاية الرأس . ومن ثم تأخذك سيارة أخري تدخل بها السجن المسمي سجن هيئة المباحث العامة ومباحث الشئون الإدارية ومنها الي بوابة السجن التي سيتم التحقيق معك داخلة يتكون السجن من طابقين أرضي ودور ثاني الدور الارضي به غرفتان رئيسيتان وباقي المساحة تتكون من زنزانات ولكن بداخل هذه الزنزانات غرفتان كبيرتان الغرفة الأولي بها مكتب لطبيب وممرض والغرفة الثانية بها غرفة تحكم الكاميرات وغرفة للحلاق وغرفة الحارس الليلي ويوجد بيده لوحة الكترونية خاصة بالبث المباشر من كاميرات المراقبة لاداره السجن ومن ثم تدخل الي بوابة الزنزانات تجد أربعة حمامات يقابلها غرفة بها شرطي يقوم بتسجيل أسماء النزلاء الجدد وهذا الشخص يتم تسلمية كل ماتملك جاء معك من الخارج وحتي لو نظاره طبية . ومن ثم توجد غرفة صغيره لدي الحارس يقوم بإعطائك ملابس السجن عبارة عن جلباب وسروال وشماغ ويأخذ ملابسك التي أتيت بها ثم يقول لك مرحبا بك في سجن عليشع ثم يسلمك الي حارس أخر يقوم بوضع غطاء علي عينيك ويجرك كالزبيحة من

السلاسل الحديدية ثم يقتادك بعنف الي المكان الذي سيتم إحتجازك فية ويفتح الباب ويخلج العصابة السوداء من علي عينك ويدفعك فتدخل تجد غرفه كبيره أيضا بها اربعة زنزانات صغيرة لكل منهم مدخل حوائطها رطبة بسبب وجود رشح مائي دائما من موسير المجاري وهذا يوضع موقعها تحت الأرض .وارضية الغرفة أوطي من ارض الغرفه الأكبر وأمام كل زنزانة صنبور مياة يفتح قبل التحقيق بما يزيد عن الأربع ساعات لكي تنزل المياه في مجري مائي متجهه الي الزنزانة وتمليء الغرفة بالمياة الي أن تصل المياة الي حقاويك حتي تظل الارض بها مياه فلا تستطيع الجلوس وتظل واقفاوهذا يتم أيضا عند إستقبالك أول مرة ثم تصرخ أنت قد أتيت لاول مر في هذا المكان فتصرخ لهم اغلقوا صنبور المياة حتي تستطيع الجلوس ثم بعدها تسمع صوت أقدام الحارس حيث تكون الإضاءه مغلقة داخل الزنازين التي تشبهه القبر المظلم حيث تشعر أنك في عالم مختلف عن العالم الخارجي ثم تسمع صوت أقدام الحارس أتية فيقول لك سنخرجك من المياه ثم ياخذونك بعد أن يعصبوا عينك من جديد وفجأه تجد نفسك في غرفة متسعه بها أريكة ثم يتركك لبضع دقائق ويأتي اليك حارسان أخران يتبادلون الصفعات والضرب ثم يربطونك الي الحائك وهنا يتاكدوا من أن العصابة السوداء علي عينك ثم يتبادلون الضرب بالعصي وأسلاك الكهرباء ويستمرون في ذلك الي أن يشعروا أنة بدأ عليك العياء الشديد ثم يأخذونك الي الزنزانة وانت لا تشعر بنفسك الا انك تبحث عن المياة داخل الزنزانة فتجدها إختفت لانهم ينشفوها ويدعوم في هذا الجو الكئيب المظلم ايام طويلة لايكلمك احد ولا يوجهون لك اي اتهام حتي تفقد عقلك وفي هذا الظلام الدامس لاتسمع الا صرخات المجلودين وأصوات الصارخين وأناتهم وأصوات الأبرياء التي تهتف الي الله أن يخرجهم من أيدي هؤلاء القتلة الاشرار وبعد مضي اياما وأنت في هذا العذاب وتكون زنزانتك ملئيت بالمياه عده مرات وكلما تصرخ يأخذونك الي غرفة التعذيب ثم تعود وتجدها جفت فبعدها تنكسر إرادتك وتفضل ان تظل واقفا في المياه بدل من ان تقف وانت تجلد

وبعدها بأيام تكون قد جهزوك نفسيا للتحقيق فيستلمك ظابط التحقيق وأنت معصوب العينين وأنت لا تري فتجلس في غرفة زجاجية بينك وبينة ثم يفكون العصابة من علي عينيك فتسمع صوت المحقق يسألك في الغرفة الزجاجية الفامية الذي يراك من خلالة وانت لاتراه بل تسمع صوتة من الميكروفون ثم يفتح عليك الباب أحد الحراس ويعطيك دفتر لونة احمر بة مايذيد عن العشرين صفحة ممتلئة بالكامل حسب القضية المطلوب فيها ثم يدخلون لك اسفنجة مليئة بالحبر ويطلبون منك أن تضع فيها إبهامك اليسري وتقوم بالبصم علي كل ورقة في هذا الدفتر وو ممتليء بالتهم الموجة اليك وفي حالة الرفض يقومون بترحيلك الي غرفة الجلد مباشرتا ومعك دفتر ابيض فيقولون لك اكتب ماشئت.وان قمت بابصم فتكون اثبتت التهم الملفقة عليك وتوجهه مباشرتا الي المحكمة التي تحكم بما هو مكتوب ويستحق علية الشخص العقاب وطبعا لايسألك القاضي عن أي شيء ولكنة يصدر عليك الحكم مباشرتا دون حتي أدني حديث ..اما في حالة الرفض والترحيل لغرفة التعذيب ينتقل المحقق ويجلس في غرفتة الحارس القريبة من الزنزانة ويستمر الضرب والتعذيب عليك.


التعامل مع المتنصر بوجهه خاص


يكون الكتاب الأحمر مختلف فهو قادم من هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر به كل التهم الموجهه اليك واولها تهمة اقوال كاذبة علي اللة ويتم توجية الي إدارة المباحث العامة وتقوم هي بتوجية الإتهام بناءا علي القضية القادمة من هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ومن خلالها يبدأ التحقيق معك بنفس وسائل التعذيب وتوجهة الي المحكمة الشرعية في حالة اعترافك بانك متنصر

واذا لم تعترف وقلت هذا كذب وإدعاء علي شخصي تحول الي المحكمة العامة وتصدر المحكمة العامة حكمها والتي غالبا تقوم بتحويلك مره أخري للمحكمة الشرعية التي تذهب اليها بشكل مباشر في حالة اعترافك بانك متنصر


الأحكام

المحكمة العامة ( الحكم والحق العام - وهذا تسجن بعده مده حسب رأي القاضي

المحكمة الشرعية ( تحكم عليك حكم التعزير حسب مايراهع القاضي والتي غالبا مايكون جلد فقط في حالة عدم إعترافك بالتهم الموجهه اليك في حالة صمودك أمام الضرب والإهانة وعدم بصمك علي تهمهم أما في حالة اعترافك فتحولك المحكمة الشرعية لحكم (تقتل كفرا لاحدا وهو الضرب بالسيف )وهذا يكون في ساحة القصاص بالرياض أمام مسجد بجوار مبني مباحث الأدلة الجنائية للبصمات وينفذ فيك الحكم أمام جموع الناس وهي ساحة بها ستة ابراج يوجد بهم قناصة وتقف سيارة الاسعاف علي اليمين بها طبيب وأهل المحكوم علية ويقف علي اليسار سيارة الشرطة وفيها المحكوم علية بالقتل وهو يربط في عمود حديدي بمنتصف ساحة القصاص


لحظة الإعدام للمتنصر


يقف في النصف بعد فكة من العمود الحديدي وينزل السياف ملتحي ولابد من ان يكون اسود طويل القامة ضخم ويسحب السيف بعد ان يقوم بالدوران حول المحكوم علية مرتان الذي كون جالس علي الارض ويقوم السياف بنغزه في جانبة اليمين فيفجع المحكوم علية وينتفض فيكون السياف ضرب رقبتة بالسيف فيردية قتيلا في وسط الساحة التي يوجد في مكان القتل مصافي مياه ليتشرب الدم وسيارات مياه(ونيت مياه) لكي تغسل مكان الدماء وميأتي رجال يحملون الجثة في سيارة الاسعتف ويقومون بوضع الرأس بين رجلية للتحقير ثم ينقل الي المستشفة في حراسة مشدده ويأتي زوية لاستلامة ليدفن في اي مقابر غير مقابر المسلمين وعادتا يدفن في الصحراء

..................................................


نصلي الي الرب ألا يكون هذا مصير أخونا حمود - الذي نعرفة ونتفاعل معه دائما علي مدوننتة التي كانت بها كميات ضخمة من التعليقات السبابة من السعوديين المتدينين ونصلي أن يخرج الشعب السعودي من ظلام الاسلام الدامس الذي اشاع الرعب والخوف في نفوس من ولدوا في ظلامة ونصلي الي كل متنصر ان يحمية الرب الفادي من أيادي الشر الخبيثة التي تريد أن تفتك بة بتحريض من الشيطان لانة حمل من
حملان المســــ الله ــــيح له المجد
مدونة مسيحي سعودي

3 comments:

Anonymous said...

كس ام يسوعك يا مصطفي ابو العنين حبيبك سامح العروسي بيمسي

motnsrooncopts said...

مصطفي ابو العنين ده الي بينكحك يا معروسي ياعابد الهلال

motnsrooncopts said...

اكيد كان لما بيشوف فخاذك الكبيره والهانش بتاعتك الي عاملة زي هانش البعير العجوز كان بيطلع اربة ويرزها جواها كما فعل رسولك المسحور صلعم ابن امنة المطبوب مع الطفلة عائشة لما فتح فرجها بصباعة