Sunday, December 7, 2008

مسلمين مصر يذبحون خراف العيد والكنيسة القبطية تذبح خراف المســ الله ـــيح




مسلمين مصر يذبحون خراف العيد والكنيسة القبطية تذبح خراف المســ الله ـــيح


كل عام وأنتم بخير . جمله نسمعها هذه الأيام ألف مره في الدقيقة

ولكنها كانت تنزل علي قلبي كالسهام ففي وقت أصوم فيه يصوم ويتناول المسيحيون في نفس الكنيسة التي بشرتني وهي الكنيسة القبــطية .واذبح منها كما يذبح المسلمين خراف العيد فلست أنا فقط المذبوح ولكن ذبح معي اخريين شباب صغير لم يتعدي العشرين عام واخر كبير فوق الثلاثين عام كلهم ممن ذبحتهم الكنيسة القبطية
بدعوي حماية المسيحيين بل حمايه التنظيم الذي سأتكلم عنة فيما بعد .

ما هي الأسباب الحقيقية في الفتنـــة الموجوده حاليا بين المتنصريين والمسيحيين :

هذه الأسباب تتلخص في ثلاث لابد من علاجها في أسرع وقت ممكن .

السبب الأول :
الشك وعدم الإندماج :-
الي وقت كتابه هذه السطور لم يستطيع المسيحيين وخاصه الاقباط الإندماج مع المتنصريين بل تحدد المعاملة فيما بينهم بكلمات المحبة والروحانيات او شغل المصالح . فإن لم يكن القبطي مستفيد كليتا من المتنصر فلا يعاملة وهنا تختلف نوع الاستفاده من الاخري . فأحيانا تكون الأستفاده بالعمل خدمة وطواعيه لدي مؤسسات الكنيسة من أجل الحماية من الإرهابيين أو الإستفاده بمكانة المتنصر الإجتماعيه وحصولهم علي مكاسب من ورائها وهي حالات موجوده بالفعل . فلا يستطيع المسيحي إعطاء ابنتة - شقيقتة للمتنصر يتزوجها حتي وإن كانت الحاله الإجتماعيه للمتنصر أفصل من حالتة وعائلتة أكبر وأفضل من عائلتة المسيحي ولكن ينظر المسيحي للمتنصر علي انة اصبح بدون أهل في حالة الهروب من الاهل وينظر له كمسلم أيضا لان أوراقه تحدد ديانتة المسلمة . وينظر له علي أنة مسلم ولا يجوز الثقه فيه إن كان يعيش وسط اهلة أو حتي بعيد عنهم ولكن لم يعلن لهم .

السبب الثاني :
الهروب وقت الأزمات:-

لا اعرف هل لهاذا علاقه بهروب التلاميذ من المســـ الله ــــيح له المجد وقت إقتراب ميعاد الفداء وهل نفس الفكر واحد في نسل الأسباط . لا نعرف ولا نريد أن نقارن للحفاظ علي المقامات بين الرسل واللاميذ واخرون ربنا كثير منهم لايعرف المسيح معرفه حقة سوي بممارسه الطقوس.
فيكون المبشريين فيه قمة الحنية وقت لايكون هناك أزمة ويأخد كل مبشر الشخص الذي أمن بالمسيح ويلقفونة لبعضهم ليستعرض كل منهم أمام معارفه وابائه الكهنة هذا الصيد الجديد ليثبت اخواتة علي دينهم ويستعرض مهارته أمام الاباء لنوال المباركة . فهذه الافكار الشيطانية الدنيوية جزء من مجتمع مسيحي مؤمن ولكنهم مثال سيء له بل هم السبب الول في العثرات التي تحدث للمتنصريين فيما بعد أما بخصوص المتنصرات فالوضع بيكون سيء للغايه وسأتكلم عنة أيضا بعد قليل .

السبب الثالث
تنظيم الأمة القبطية :-
ينقسم مبشريين الكنيسة الي قسمين / قسم إنشاء الله في ملكوت المســـ الله ـــيح له المجد وقسم أخر سيقول لهم المسيــــ الله ـــــح له المجد اليكم عني يا ملاعين فأنا لااعرفكم البتة.
القسم الأول هم الروحانيين والذي لايبخل منهم أحد علي اي سائل في المسيحية ويجيبه بكل محبه ويبحث ويتعلم من أجل ان يجيبه ويدرس معه ويعيش معه إذا لزم الأمر وأشكر الرب أنني قابلت شخصا منهم هو من علمني الإيمان القوي قبل أن اتعلم دراسه الكتاب أو اللاهوت التي أمل أن اتعلمها مستقبلا .

القسم الثاني .وهو قسم الشياطين التي ترتدي ثياب واسماء مسيحية تستغل المتنصريين اسوء استغلال وهذا القسم يوجد بداخلة قسم تنيظم الأمة القبطية الذي يسعي فقط لخدمة الكنيسة وخدمة مجدها الزائل الدنيوي وخدمة نفسه واعوانة وشعب الكنيسة وهؤلاء يعتقدون أنهم حماه الكنيسة وهو مايخالف عقيده حمايه الرب للكنيسة بل يصل فكر هؤلاء لابعد من هذا يحاولون بشتي الطرق تسجيل الاهداف في مرمي الإسلام لانهم يعتقدون أنة الدين الذي دمر كنيستهم وحياة اجدادهم في الماضي وعليه لابد من الإنتقام من أبنائهم حتي وإن كانوا مؤمنين بالمســـ الله ــــيح له المجد فلا ينظر لهم إلا كأبناء إسماعيل الأمة التي ذكرها الله في كتابة المقدس عندما كلم هاجر ووصفها بالقوه والتعداد. وعليه فهؤلاء لايلزمهم أبدا من إعتنق المسيحية فبعض منهم يعتقد أن معتنقين المسيحية ينافسهم داخل كنيستهم وفي أحيان اخري يغيرون منهم أشد الغيره فتاره يصفوهم بالابتعاد عن الأيمان لانهم لم يتبروا علي الجبن مثلهم وتاره يصفون بأنهم مرفهين إذا كانوا أبناء عائلات وتاره يوصفون يانهم يعتنقون المسيحية من أجل البحث عن فتيات المسيحيين وهذا إن كانوا يتحلون بالوسامة
ومرات يجد المتنصر نفسه يتعرض لكل هذه الاتهامات جمله واحده ومن عده اشخاص مختلفين فكل منهم ينظر له نظره مختلفه سواء كان من التنظيم السري داخل الكنيسة أو من عموم الشعب القبطي الجهلاء والأميين والبسطاء الغلابة.
نعم دعونا نتكلم بصراحه . الاقباط جزء كبير منهم ملامحهم سيئه وبعض منهم ملامحه مخيفه وجزء اخر رائحته أسوء من رائحه الخرتيت ويوجد جزء من اقباط مصر شديدي الروعه في كل شيء وهذا ينطبق علي اقباط المهجر والداخل علي حد سواء


ولذلك يجد المتنصر نفسه دائما أمام حالات مختلفه من البشر فهناك من لديه احقاد نفسيه لان شكله قبيح في وقت يكون المتنصر وسيم وهناك من يكون من بيئات متدنية في وقت مايكون المتنصر من بيئات عاليه وأيضا توجد احتكامات وعدم تفاهم بين الطبقات الغنية والمرفهه من الاقباط عندما تتعامل مع طبقات فقيره من المتنصريين فيحدث تصادم
ولهاذا لابد من ان ينتبه المتنصر مع من يتعامل فإذا شعرت عزيزي المتنصر ان الذي تتعامل معه حاله من ضمن هذه الحالات وسيكون سبب عثره لك فعليك بالإبتعاد عنة في أسرع وقت ولا تنتظر أي سبب وتقول أن المعامله بيننا جيده والمحبة متبادله , فكلها هراءات ستذهب مع أول عاصفه ستضرب علاقتكم علي سبيل المثال

فتاه متنصره تعرف بها شاب قبطي غني وهي من عائله متواضعه فتحتج العائله علي الفتاه وعلي ابنها وتمنعه من الفتاه وتبعده عنها لانهم يريدون نسب يشرف أمام اقاربهم وعائلات قبطية اخري ومنعا لتعرضهم لاي مشكلات بسببها في المحيط الذي يعيشون فيه أو من الدوله المتطرفه التي تحكم مصر الأن.
فأنا احكي عن قصه واقعيه حصلت ونشكر الرب علي إطمئناننا علي هذه الفتاه الان وهي موجوده في اوربا تعيش بسلام نصلي من اجلها ان يكمل لها يسوع حياتها علي خير وبالرفاء والبنين رغم زواجها ايضا من مسيحي قبطي.
فلا تتخيل عزيزي القاريء ان من ساعد علي ابعاد هذه الفتاه كانت الكنيسة والاب الكاهن خدمة لعائله الشاب القبطي الذي وقع في حبها ولن نسرد تفاصيل الاهانات والضغوط النفسيه التي تعرضت لها الفتاه ولكن سأترك لك عزيزي القاريء الإبحار في فلك التخيل مع مايمكن أن يحدث مع حاله هكذا .



إنما في عكس هذه الحاله إحتمال كبير يتعرض الشاب المتنصر للتهديد والإبلاغ عنه وممكن الضرب من شباب الكنيسة لانة يعتبر دخلي ويريد اسلمة ابنتهم حتي وإن كان هو مؤمن عنها بل ودارس لاهوت وهي لاتعرف معني الثالوث ولكن صراح الطبقات يتدخل .
وايضا تكون هذه عثرات تسبب فتن وتسبب رده وتسبب تدمير وحزن للابن الذي حمله المســـ الله ــــيح له المجد علي كتفه وأتي به لمجتمعات قلنا سابقا لاتعرف المسيـــــ الله ــــح له المجد بل تعرف دنيتها وعلاقتها بالمسيح علاقه خاصه في الكنيسة والبيت وإنما الحياه فهي ملكهم ولها حدود وخطوط حمراء .



يوجد أيضا في المواقع القبطية والمنتديات هذا الفكر في بعض المترددين علي هذه المواقع فهم لهم تفكير معين
يفرحون بالمتنصريين كمكسب او انتصار في الاعداء اي كانوا من الديانات الاخري ولكن يكون علاقتهم بالمتنصر هي علاقه مصلحه فإما هذا المتنصر يحقق لهم مطالبهم أو يجاريهم في مطالبهم او يكون مثال حي يساعدهم في حوارات الاديان مع الأخرين ولكي لا نظلم الجميع فالروحانيين معروفين وتظهر كلماتهم الروحية
كظهور الشمس في وسط النهار وهم ابناء الملك الحقيقيون .



ولذلك نحاول الأن ابعاد المتنصريين والحديث مع من لايعرف والكتبه ليقرأ من لايعرف لننصحهم بالعمل علي إنشاء خصوصية لهم . بمعني وضع موضوعات خاصه بهم في المنتديات المسيحية ومحاوله تجنب الدخول في معاملات من اي نوع مع اي طرف مسيحي تجنبا للوقوع في مشكلات معهم حتي لاتكون هذه المشكلات عثره تقابلك عزيزي المتنصر وتبعدك عن المركز وهو المســـــ الله ــــيح الملك البار


ملحوظة هامة المراد بكلمة كنيسة ليست الجدران والمباني أو النظام الكهنوتي ورجال الإكريلوس فقط وإنما كل مجموعه تتحرك في أتجاه معين ولها أهداف معينة داخل الشعب فهي محسوبه علي الكنيسة ويطلق عليها كنيسة حسب الديانة المسيحية التي تحد كلمة كنيسة علي أنها كل جمع من المؤمنين هذا إذا فرضنا انهم مؤمنين وللمســـ الله ــــيح الملك الحساب والدينونة. شكرا علي المتابعة
.......................................

المتنصًرون الأقبــاط

من فضلك عزيزي القاري توجهه الي الجزء الثاني من
مسلمين مصر يذبحون خراف العيد والكنيسة القبطية تذبح خراف المســ الله ـــيح
حول دور المتنصرات في حسابات الكنيسة القبطية
قريبا جدا

3 comments:

مينا المصري said...

صعبه علينا اوي المقاله دي حرام عليكوا يا متنصرون .الكنيسة بتساعد متنصريون كتير بسي السر علشان محدش يعرف وليه الحديث عن تنظيم الأمة القبطية ده كلام الإعلام المصري بلاش نوجهه السهام لبعض احنا إخواتكم وانا معاكوا في كل مطالبكم من الكنيسة ومطلبنا بلاش نضرب في بعض بالطريقهه دي

motnsrooncopts said...

وايه هي الصعوبه في اننا نقول الحقيقة ونوضح ما يحدث للمتنصريين من مهازل وننصح اخواتنا كي لايقعوا في مواقف ومطبات تزعزع ايمانهم
اعتقد اننا بنبني مش بنهدم ولكن عليكم يامسيحيين ان تعرفوا ان لكل تصرف منكم حساب

مينا المصري said...

يااستاذ مارك انت مش شايف ان ده اكثر من طلبات من الكنيسة كده هجوم علي الكنيسة حتي لو حضرتك بتنصح المتنصريين وبتقول كلام للمستقبل زي ما حضرتك بتقول في كتاباتك ولكن هل يجوز اهانة الكنيسة بالشكل ده ؟ اعذرني في السؤال ده