Thursday, December 11, 2008

المتنصر إحسان جامي مع محمد بن أمنة مره أخري



سياسي هولندي من أصل إيراني يجري
مقابلة "عصرية" مع نبي الإسلام محمد



11/12/2008
أمستردام- آفاق
أطلق سياسي هولندي من أصل إيراني فيلما جديدا عن الإسلام حمل عنوان "مقابلة مع محمد". وفي الفيلم أجرى إحسان جامي مقابلة تلفزيونية مع النبي محمد الذي جسده ممثل متنكر، يرتدي ملابس عربية بدوية، ويخفي وجهه بقناع ورقي. وناقش جامي في المقابلة جوانب من حياة نبي الإسلام، بأسلوب عصري هادئ…
ويهدف الفيلم الذي يستغرق عرضه 15 دقيقة إلى إظهار النبي كشخصية عصرية ذات أفكار تحررية، بحسب ما ذكرته إذاعة هولندا العالمية…
وقال جامي "أهدف عبر هذا الفيلم إلى إطلاق نقاش من داخل الإسلام نفسه". وأ ضاف "يجب أن يعيد المسلمون تأويل أفعال النبي، هذا ما أأمله على الأقل، وما أحاول فعله. ولا يتحقق ذلك إلا بالوعي وبالإصلاح"…
وأشار جامي إلى أنه الآن لا يريد أن يكتفي بتحديد المشكلة، بل يريد أن يقدم حلا. وقال "ولم لا؟ لأنه لا أحد آخر يريد أن يقوم بذلك. أنا الوحيد. ليس هناك إلا القليلين من يفعلون شيئاً ما. أأمل أن يتزايد عدد المسلمين في هولندا، الذين يتخذون المبادرة ويكافحون من أجل هذا الهدف، يكافحون من أجل ما نؤمن به حقاً، من أجل حضارتنا، وثقافتنا وفكرتنا عن حقوق الإنسان"…
وتزامن إطلاق الفيلم مع الذكرى الستين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان. وهذا هو جوهر الرسالة التي يريد جامي إيصالها إلى المسلمين: الإنسانية تأتي قبل الدين…
وفي أول رد فعل على الفيلم اصدرت ست منظمات إسلامية هولندية بياناً وصفت فيه الفيلم بأنه "فقاعة تافهة". وقد رفضت المنظمات المشاركة في مؤتمر صحفي على الفيلم، قائلة إن الفيلم لا يتضمن شيئاً يستحق التعليق
.................
وإحسان جامي يبلغ من العمر 22 عاماً، وهو عضو في المجلس البلدي لمدينة لايسندام- فوربورخ، إحدى ضواحي العاصمة السياسية لاهاي…
ولد إحسان جامي في إيران، وانتقل مع والديه إلى هولندا حين كان في الحادية عشرة من العمر، وفي خريف 2007 أعلن جامي عن تأسيس "لجنة المسلمين السابقين"، بالتنسيق مع لجان مشابهة في دول أوربا أخرى. لكن جامي حل اللجنة بعد أن عجز عن استقطاب "مسلمين سابقين" إليها، وعقب ذلك وجه انتقادات حادة لديانته السابقة، وصلت حد مقارنة النبي محمد بأدولف هتلر

1 comment:

عزام said...

انتوا عاملين حرب ليه علي الاسلام يا متنصرين؟