Tuesday, December 9, 2008

دور المتنصرات في حسابات الكنيسة

إخرجوا بناتنا من حساباتكم القذره
.................
مسلمين مصر يذبحون خراف العيد والكنيسة القبطية تذبح خراف المســ الله ـــيح

الجزء الثاني



حول دور المتنصرات في حسابات الكنيسة القبطية



أصعب إحساس ممكن تشعر به في وقت من الأوقات أن كرامتك تدمر وشرفك ينتهك فهذا الإحساس الكئيب البشــع عندما ياتي لك يجعلك لا تري ولا تسمع إلإ صوت الإنتقام
نعم

الإنتقام

الإنتقام من كل شيء تسبب لك في هذا جعل قلبك ينزف دما حزنا علي ما يحدث لك بل لعشيرتك وأهلك وأقاربك..وهذا ما يحدث الأن من عدد من المتنصريين أصبحوا يكرهون المسيحيين

فأنت كمتنصر عندما تترك الأهل والأقارب والاخوه وتبتعد عنهم بالفكر أو بالجسد وتعيش بعيد عنهم سواء علموا بما فعلته من ترك لدين الأباء والأجداد او لم يعرفوا وتعيش أيضا بعيدا عنهم . ففي كلا الأحوال تحاول دائما البحث عن بديل لهم ولكن لن تجد الدفيء والأمان إلا في من يحملون نفس ظروفك وهم اخوتك المتنصريين.

سندخل الي جحر الثعابين ...هذا الجحر الشائك . المظلم . الرطب ... نعم إنة كذلك ... تعالوا معي لندخل الي هذا الجحر المظلم لنقول لهم كلمة الله لتنير هذا المكان ونعطي رسالة الي هؤلاء بألا يكونوا سبب تجارب لاخواتنا وإلا سننتقم منهم جميعا.

كنت دائما اتابع قضايا المتنصريين قومي واهلي وعشيرتي ومن يحملون نفس احاسيسي وظروفي وألامي أتابع كل حالة بشغف شديد لمعرفه التفاصيل بل أدق التفاصيل لم أكن اتخيل أني سأصدم بجحر الثعابين أبناء الشياطين الملاعين أولاد الأفاعي فهؤلاء تكلمت عنهم في الجزء الأول من المقال وهم من يخترقون مجتمع المتنصريين لأغراض في انفسهم المريضه ولم يكتفوا بهاذا بل هؤلاء يبشرون ...تخيل ! يبشرون ! نعم يبشرون بإسم المسيح الحي ملك السماء والأرض ...ليس حبا في المسيح ولكن لتصفيه حساباتهم الشخصية مع الاسلام والاديان الاخري .
لم يظهروا هذا ولم نشعر بهم وكثيرات من اخواتنا وقعن في شباكهن ولكن للاسف الشديدلم يكن هناك صوت واحد يصرخ في البرية ويقول ..لا ويفضح هؤلاء
فالتستر علي العبد الخاطي امر واحد ومحبه وإيمان وإنما علي الشيطان تكون تحالف وعصيان .فكيف اسمع لنفسي بالتنفس في وقت تنتهك حرمات شعبي واهلي من المتنصريين مثلي وكيف استطيع العيش من دون أن اطمئن علي مستقبلي ومستقبل أبنائي .فكيف لي أن اعرف أني لم اكن مصيده لهؤلاء الاشباح المرتدين ثياب المسيحية .
وهل سيحدث هذا مع ابنائي وبناتي واخوتي في المستقبل ؟
بالتاكيد سيحدث إن لم ينكشف المخطط للناس .

هذه التنظيمات السرية التي تستخدم (مولد ) التبشير والتنصير وسيله قذره للنيل من المسلمين علي حسابنا نحن
اصبح ألم لا نستطيع تحملة فإذا ارادوا الدخول في حرب وصراع مفتوح مع المسلمين فليفعلوا ولكن بعيدا عن خراف المســــ الله ــــيح له المجد فمحاوله رد الفعل علي إسلام بعض الفتيات الساذجات الغير مؤمنات من القبطيات لكي يتزوجن من مسلمين احبوهن او وقعن معهن في علاقات جنسية ليست بالضروره أن ندفع ثمنها نحن

فهؤلاء يعتقدون أن من حقهم تنصير المسلمات والمتنصرات يصبحن ملكا شخصيا لهن ولا يتبعون للمجتمع الجديد في مصر والعالم وهو المسيحيين الجدد
فهم يرفضون أن يكون لنا قومية ومجتمع وحياه وترابط خاص بنا هم يردون أن يجعلونا عرائس يلعبون بها وسيوف يستخدمونا لضرب الاعداء بها .ولكن هيهات أن يتحقق لكم حلمكم أو نسمح لكم بهذا بل سنقطع ايديكم والسنتكم ونفضحكم امام العالم كله وسنحاربكم أيضا سواء في تنظيماتكم او في كنيستكم نفسها .

نعود

يريد هؤلاء أن يقوموا بعمل معادله صعبه شديده الشيطنة في مصر وهي كالأتي :

العمل الدؤب علي استقطاب المتنصرات إليهن بكل وسائل المساعده الممكنة
ترك الشباب المتنصر في حاله تخبط شديد وعدم مساعدتهم بأي أموال أو ربطهم بالمتنصرات
ضرب مجتمع المتنصريين من الداخل ليتحول بعد فتره الي مجتمع هش ويٌخرج جيل مايع يسهل السيطره عليه
تفكيك أحلام وطموحات اي جهه من المتنصريين تحاول أن تنشيء كيان يحميها
أو يمثلها
إستخدام قضايا المتنصريين امام المحاكم المصرية كورقة تشهير بالاسلام وليس حق من حقوق الانسان كما يعتقد المتنصريين.
..........................
وسنفسر ما يفعلونة هؤلاء

يحاول المسيحيين المتعصبين اصحاب فكر بناء مجد الكنيسة وتنظيم الأمة القبطية
إنشاء قاعده لهم يتحركون من خلالها في ضرب اعمده المجتمع من خلال استغلال المجتمع المسيحي الوليد في مصر فيسارع هؤلاء بوضع سياسيات تحميها الكنيسة
القبطية ليست كقياده ولكن كبعض العناصر فيها التي تعمل مع هذا التنظيم
ولا تعلم الكنيسة عنها شيئا افتراضا منا لحسن النية

فمن مطالعتي لكل الحالات التي تمر امامي استخلصت اسلوب واحد في التعامل مع المشكلات الخاصه بالمتنصريين وهي مساعده الفتيات المتنصرات علي السفر والزواج من الشباب المسيحي .
وعندما واجهت بعض الاباء وتحدثت مع بعض الاخوه وجدت رد نشره هؤلاء داخل مجتمع المتنصريين وداخل المسيحيين الروحانيين ابناء الملك الحقيقيين ..قالوا لي أن الفتيات لن يستطيعوا الصمود امام ضغوط الاهل وسيتم اجبارهن علي الزواج من اشخاص مسلمين غير مؤمنين مثلهن وسيرتدن مره اخري بفعل الظروف. فقلت إذن لماذا لا تساعد الكنيسة والخدام التابعين للكنيسة عن طريق اعمال خدمية رعوية كأي مؤسسه خدمات تبشيرية مثلا .فكان السكوت هو الرد .
ولكن الرد الحقيقي وجدته في اكثر من مكان ومع اكثر من حاله ومن أكثر من متنصر لديه خبرات في هذا المجال وأيضا متنصرات يعلمن عن الأمر شيئا ولو بسيط. وهو أن الكنيسة القبطية والجماعات التنظيمية التابعه
لايريدون صرف أموال علي المتنصريين وخاصه الشباب وهذا السبب هو توفير رؤس الموال الكنسية لدمة مصالح الشعب القبطي والمسيحي وبناء الكنائس والبيوت والاديره والنوادي التابعه لها وأيضا لمساعده الشباب المسيحي الذي يقبل الزواج من متنصرا وغالبا يكونوا من العائلات المتوسطة والتي توافق علي مثل هذه الزيجات لرخصها وعدم وجود التكلفه فيها

فماذا يفعل هؤلاء ؟ يقومون بتزويج المتنصرات للشباب المسيحي !
هل تعلم عزيزي القاريء اننا في دوله تسمح للأممي (المسلم) بالتزويج من مسيحية ولا تسمح للمسيحي بالتزويج من المسلمة .؟ بالتاكيد تعلم فهذا جزء من غطرسه الدوله وكراهيه الإسلام وقوانينة التي تخدمة
ووضعت علي الدوله بالكامل رغم رفض الكنيسة وموافقته الازهر وعدم الاكتراس لرفض الكنيسة لهاذا الأمر

أما في دوله الكنيسة القبطية الوضع معكوس تماما . فيسمح للمسيحي بالتزويج من المتنصره التي تعتبر مسيحية قلبا ومسلمة عليالاوراق الرسمية وغالبا يتم السفر الي الخارج أو تغير الاوراق الرسمية في حالات بسيطة جدا
كحاله اختنا التي بسببها اتهمت الدوله القمص متاؤس وهبه بالتزوير وهو مظلوم لم يكن يعلم فهذا شغل من نتكلم عنهم وليس فعله الاباء الكهنة للاسف الشديد هذا إذا كانت معلوماتنا بهاذا الشان صحيحه الي حد ما . ولكن في حاله العكس والتي ممكن ان تحل مشاكل كثيره فلا يجوز السماح للمتنصر الذي يؤمن بالمسيح مخلص له بالزواج من المسيحية حتي وغن كان بينهم قصه حب تدخل الكنيسة القبطية ومعها التنظيمات المعروفه والتي أحيانا يلقبون أنفسهم بالخدام
وتبدأ حرب خفية علي الشخص ليبتعد عن ابنتهم ! لماذا ؟ وهو مسلم في اوراقه وهي مسيحية في اوراقها ولن تعارض الدوله بقوانينها البشعه .نعم لن تعارض . لماذا تعارض الكنيسة ؟

هذا مربط الفرس

فالكنيسة القبطية معروفه انها تاخذ لا تعطي وهذا من واقع تجارب المتنصريين معها وخاصه المرتبطين معها بمصالح معينة. وليس باقي مجموعات المتنصرين البعيده عنها


الكنيسة تعارض تزويج المسيحية من المتنصريين كي لايخرج جيل من الحاملين للهوية الاسلامية حتي ولو في الاوراق الرسمية ومن اب وام يؤمنون بالمســـــ الله ـــــيح له المجد ولكن العكس سيضمن لها تعداد أكبر ويضمن لها انتشار اسرع واشياء اخري عليك ان تفسرها عزيزي القاري .
الأزمة الموجوده لدي الشباب المتنصريين تتلخص
في عدم مساعده الكنيسة لهم بتزويجهم من متنصرات او مساعدتهم علي السفر ومعاملتهم بإحترام اكبر .
ليس فقط بتسفير المتنصرات وتزويجهن من ابنائهم لضمان ولائهم لهم وعدم إعطاء بناتهم للمتنصرين خوفا من تأثير الرجل علي زوجته في حاله الرده او الغضب او اي مشكله وهذه كلها شكوكهم الواضحه والعلنية مع بعض الاشخاص .
فمتنصره تتزوج مسيحي او تقع في حب مسيحي حتي وان كانت في الاسلام وتنصرت يتم مساعدتها أنما العكس

زي ما بيقال ( تــــاخد علي قفــــاك لو إنت متنصر وحبيت مسيحية ) . ولماذا تنتقدون الإسلام إذن فأنتم مثلهم وسقطتم مثلما سقطوا هم
فكيف توفر الكنيسة لنفسها عدم مساعده الشباب المتنصر لكي تخدم المسيحي وإن اراد المتنصر الزواج بمتنصره بفلوسة ترحب الكنيسة ولكنها ترفض تقديم ادني مساعده وخاصه موضوع السفر

ورسالتنا بل نستطيع ان نقول تحذيرنا
لا تحاولي يا كنــــيسه مصر خلق قعاعده رافضه للاسلام في مصر وهي المتنصريين فهذه السيتسه ليست صحيحه وانما تتسبب كل يوم في خساره جديده للمتنصريين من بين قتيل او مشرد او مطرود ومطارد ومرتد ومتشرد وسياسه ترك الشباب المتنصر في هذه الحاله من التخبط والغضب فلن ينفجروا في وجهه المجتمع بالمره ولكنهم سينفجرون في وجهككم أنتم لانكم المسئول الأول عنهم
ولا تدفعوا المتنصريين لنراهم بعد فتره يرفعون قضايا علي الكنيسة وتوجيهه اتهامات لها والتشهير بها دوليا فتصبح محتقره وسمعتها سيئة من العالم المسيحي الحر وأمام منظمات حقوق الانسان التي سنبدأ مراسلتها قريبا والشكوي لها من الكنيسة
ولا تحزنوا عندما تضطهدون من قوي الشر فأنتم تستحقون هذا عن جداره فبعد منع التبشير والتخلي عن المتنصريين والإمتناع عن التقديس في القدس – كنيسة القيامة – ومعاداتكم اليهود والطوائف ... فلا يوجد شيء أخر ليسمح الله بإضطهادكم
شكرا للمتابعة
المتنصًرون الأقبـــاط

3 comments:

مسيحي said...

تغور انت والاسلام في داهيه

motnsrooncopts said...

مسيحي said...

احترم نفسك يا سيد . داهيه تاخد الاسلام اه لكن تاخدن يانا ليه ايه قله الادب يعني منا ممكن امسح بيك البلاط !!!

متنصره said...

المقاله نورت عيني علي حجات كتير كتير ربنا يبارك عملكم الجاد والقوي